اقتصاد

استئناف النقل الجوي بين تونس وليبيا بداية من الغد

الكوتيديان- اعلنت وزارة النقل و اللوجستيك، انه تبعا للإتفاق الذي تم بمقتضاه فتح الحدود البرية والجوية بين تونس وليبيا، تقرر استئناف نشاط النقل الجوي بين البلدين ابتداء من تاريخ 15 نوفمبر 2020 .وذلك طبقا للبرتوكول الصحي،

الذي يتضمن إجراءات تيسير حركة تنقل المسافرين وتبادل السلع والخدمات وكذلك الإجراءات الصحية الواجب تطبيقها من قبل المواطنين التونسيين والليبيين خلال تنقلهم بين البلدين في إطار التوقي من جائحة كوفيد-19.

وتم اليوم استئناف  حركة الجولان  للاشخاص والعربات عبر منفذي راس جدير من ولاية مدنين وذهيبة وازن من ولاية تطاوين .و قالت مصادر ليبية، إن حركة العبور للمسافرين عبر المنفذين الحدوديين مع تونس تم استئنافها، ا اليوم لسبت، بعد توقف دام 8 أشهر بسبب جائحة كورونا.

وأكد مسؤول ببلدية زوارة  القريبة من الحدود    التونسية  ، إن “حركة العبور استؤنفت اليوم بمعبر رأس جدير   .مشيرا إلى أن “مسؤولين من وزارة الداخلية الليبية أعطوا تعليماتهم ببدء حركة العبور وذلك بعد استكمال كل الإجراءات المتفق عليها مع الجانب التونسي، خاصة فيما يتعلق بتعقيم السيارات والتزام المواطنين بالإجراءات.

وأضاف أنه يتوقع أن يشهد المعبر مساء اليوم ازدحاما لحركة المسافرين خاصة المرضى لذلك كثفت الداخلية الليبية تواجدها فيه لتسهيل عملية التنقل بين البلدين.كما  أكدت وسائل إعلام ليبية  “إعادة فتح معبر وازن ذهيبة الحدودي في الاتجاهين وسط بروتوكول صحي مشترك للوقاية من فيروس كورونا”.

وكانت وزارة الخارجية التونسية أعلنت الأربعاء الماضي، أنه “تم الاتفاق مع الجانب الليبي على صيغة مشتركة لبروتوكول صحي، يتضمّن جملة من الإجراءات الواجب اتباعها من قبل مواطني البلدين من أجل الوقايةمن كورونا خلال تنقلهم بين البلدين.و يتضمن البروتوكول الصحي إجراءات عملية لتيسير حركة تنقل المسافرين وتبادل السلع والخدمات بين البلدين عبر المعبرين الحدوديين مع ليبيا “رأس جدير” و”ذهيبة-وازن .