اقتصاد

استثمار ألماني بحوالي 65 مليون دينار لتوسعة وحدة صناعات صيدلية ببن عروس

تونس. الكوتيديان- أُعلن، اليوم الخميس، بالمنطقة الصناعية بالمحمدية من ولاية بن عروس، عن نطلاق التوسعة الجديدة لأحد الشركات الدولية الكبرى المختصة في الصناعات الصيدلية الموجّهة للمخابر العالمية لصناعة الدواء.

وتبلغ القيمة الجملية للاستثمار الجديد، وفق   مدير عام فرع الشركة العالمية “سارتريوس” بتونس، محمد ياسين بوعجيلة،   بحوالي 65 مليون دينار خصصت  لتوسعة وحدات الإنتاج  على مساحة تقدر بـ10 ألاف   متر مربع بما سيمكن من استقطاب حوالي 500 فرصة عمل جديدة لترتفع القدرة التشغيلية للمؤسسة إلى أكثر من 800 بين عامل وإطار.

وستمكّن التوسعة الجديدة الشركة من دخول مجالات إنتاج جديدة في المواد الصيدلية، ومعدات المخابر، والتحاليل الموجهة لكبرى المخابر العالمية المختصّة في إنتاج الأدوية والتلاقيح.

واعتبر ممثل سفارة ألمانيا بتونس، أن هذا الاستثمار الضخم الذي تقوم به إحدى الشركات الخاصة الألمانية دليل على انخراط القطاع الخاص الألماني في تعزيز الشراكة ودفع التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية الواعدة، ومن بينها الصناعات المخبرية والصيدلانية والدوائية التي نجحت الدولة التونسية في تركيز قاعدة صناعية هامة لها في تونس.

وأكد عمر بوزوادة، المدير العام لوكالة النهوض بالصناعة والتجديد،  من جهته إن التوجهات الجديدة على مستوى الاستثمار في العالم لا بدّ ان تواكب التحوّلات والتطورات المستجدّة في العالم سواء من حيث الرقمنة وتطوّر المعاملات التكنولوجية أو من حيث تبسيط الاجراءات لاستقطاب الاستثمارات في ظل المنافسة الشرسة في هذا المجال، وفق تعبيره.

وتابع بوزوادة أن الوكالة منصهرة تماما في إستراتيجية الصناعة تونس 2035 والتي تهدف إلى الاستجابة لمتطلبات صناعة المستقبل من النواحي الخدماتية، واللوجيستية، والإدارية، وتوفير الكفاءات، وهو ما تم العمل عليه مع الشركاء الألمان في مجال الصناعات الدوائية باعتباره قطاعا مستقبليا واعدا، يتطور باستمرار وقادر على استقطاب العديد من فرص العمل.