اقتصاد

البنك المركزي التونسي يخفض من نسبة الفائدة المديرية ب50 نقطة

الكوتيديان- أرجع مجلس ادارة البنك قرار التخفيض في نسبة الفائدة المديرية 75.6 % الى 25.6 % برغبة المساهمة في توفير الظروف الملائمة لدفع الاستثمار واستعادة نسق النشاط الاقتصادي مع المحافظة على الاستقرار المالي . وجاء قرار البنك المركزي التونسي التخفيض ب50 نقطة في محاولة منه لدفع الاستثمار الذي يعاني انكماشا حادا فضلا عن أعطاء الاقتصاد التونسي المتهاوي نصف رئة في محاولة لضخ دم جديد به

وأكد محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، إنّ قرار التخفيض من نسبة الفائدة المديرية بـ 50 نقطة فرضه الوضع الاقتصادي الغامض في ظلّ تواصل جائحة كورونا.

وشدّد خلال ندوة صحفية عن بعد، على أن القرار يهدف بالأساس إلى استعادة النشاط الاقتصادي لنسقه العادي داعيا إلى ضرورة الإقبال على استهلاك المنتوج المحلي وتقويته، كما تحدث عن ضرورة استئناف نشاط الفسفاط والنفط واسترجاع نسق القطاع .

والجدير بالملاحظة أن العائدات السياحيّة المتراكمة  تقلصت بنسبة 60،7 % لتبلغ قيمة 1647 مليون دينار، أي 325 مليون يورو ، الى حدود يوم 20 سبتمبر 2020، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019، بحسب المؤشرات النقدية والمالية اليوميّة للبنك المركزي التونسي.
وكان  الحبيب عمّار وزير السياحة، ، أكّد يوم  السبت 26 سبتمبر، أنّه خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2020 سجّلت العائدات السياحيّة انكماشا بنسبة 60 % ويمكن ان تصل هذه النسبة إلى 70 % موفى سنة 2020.
ولم يتجاوز عدد الليالي المقضاة، من غرّة جانفي إلى حدود يوم 20 سبتمبر الماضي   4  مليون ليلة ، بتراجع بنسبة 79،5 %.ورغم هذا التراجع فإن مخزونات البلاد من العملة الصعبة بقيت مستقرة بعد ان عرفت  تحسنا محدودا مقارنة بذات الفترة من العام الماضي
 حيث استقرت في حدود 141 يوما توريد.