اقتصاد

  التوقيع  اليوم على عقد إنجاز جسر بنزرت الجديد  

تونس.وات. الكوتيديان- تم صباح اليوم الثلاثاء، توقيع عقد صفقة لإنجاز الجسر الرئيسي لمشروع جسر بنزرت الجديد ، من قبل مدير الإدارة العامة للجسور والطرقات بوزارة التجهيز صلاح الزواري ومدير عام الشركة الصينية سيشوان للطرقات والجسور "زانغ هانغ تشان" وذلك باعتمادات جملية بقيمة 750 مليون دينار وبحضور ممثلين عن البنك الأوروبي للإستثمار والبنك الإفريقي للتنمية.

وأوضحت وزيرة التجهيز سارة الزعفراني الجنزري، إن الجسر سيساهم في تخفيف الاكتظاظ المروري وتعطل مصالح ليس سكان بنزرت فحسب بل كل جهات الجمهورية، إضافة إلى تسهيل الحركية في الميناء وتنمية التبادل التجاري بين تونس والجزائر وليبيا .
وأكدت الوزيرة أن اختيار الشركة الصينية، جاء إثر طلب عروض دولي شاركت فيه عديد المؤسسات والمقاولات التونسية شريك في انجاز المشروع في قسطيه الثاني والثالث”.
وتابعت إن الجسر سنجز بأحدث التكنولوجيات ، وتونس لا تمتلك الخبرات التونسية الكافية في مثل هذه المشاريع ونحن نعول على الجانب الصيني لإكمال المشروع في الآجال والجودة المطلوبة .
وعبر مدير عام شركة سيشوان الصينية للطرقات والجسور ، عن إلتزام شركته بالعمل بنسق حثيث من أجل إتمام المشروع في الآجال المحددة.
أما ممثل البنك الأوروبي للاستثمار في تونس جون لوك ريفيرو ، إن المشروع يعود لسنة 2010 و ممول من البنك كدليل على التزام الاتحاد الأوروبي بمرافقة مشاريع التنمية في تونس على مستوى البنية التحتية من سكك حديدية وطرقات .مضيفا أن المشروع يعكس التزام الإتحاد الأوروبي بتحسين ظروف عيش المواطنين وتنمية الانشطة الاقتصادية ليس في جهة بنزرت فحسب بل وأيضا في منطقة الشمال الغربي المجاورة”.
وأبرز ان المشروع سيكون له انعكاسات بيئية أيضا ، إذ سيمكن من التخلص من عبور الشاحنات الثقيلة قرب بحيرتي بنزرت وإشكل، فضلا عن الحد من التأثيرات السلبية للأنشطة الاقتصادية.
وأوضحت ممثلة البنك الإفريقي للتنمية بتونس مالين بلومبرغ ، أن البنك ساهم بمبلغ 122 مليون أورو في مشروع جسر بنزرت.
وأفادت بأن الجسر يتميز بطابعه الإستراتيجي، وسيساهم في تطوير القدرة التنافسية لتونس وتسهيل المبادلات التجارية مع دول الجوار ، فضلا عن إحداث مواطن شغل وتسريع نسق تطور الاقتصاد التونسي.