اقتصاد

التوقيع على اتفاقية لتشجيع الاستثمار

تونس .الكوتيدان – وقع أمس بليغ بن سلطان رئيس الهيئة التونسية للاستثمار و محمد العقربي رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية و محمد صالح فراد رئيس الجمعية التونسية للمستثمرين في رأس المال على إتفاقية تهدف إلى تحديد آليات وسبل التعاون في مجال تشجيع الاستثمار.

و ستسعي هيئة الأستثمار  إلى إطلاق خدمة جديدة تتمثل في الربط بين مؤسسات التمويل والمستثمرين والشركات بغاية خلق شبكة الممولين المحتملين للمشاريع التي تتعهد بها الهيئة وذلك في إطار قيامها بالإحاطة بالمستثمرين والباعثين ومساعدتهم في مختلف مراحل إنجاز المشاريع عبر توفير كل الإمكانيات والوسائل لتسهيل إحداث وتوسعة المشاريع.

وستقوم الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية بإعداد جذاذات المشاريع وإرسالها إلى البنوك عن طريق منظومة معلوماتية، سيتمّ تطويرها للغرض لإعلام المنخرطين بالجمعية وتحسيسهم للاستجابة للمطالب الواردة. فيما  تتولى الجمعية التونسية للمستثمرين في رأس المال إحداث خانة مخصصة للهيئة بمنصة التمويل الرقمية “جسور انفست”  التي تم تطويرها من قبلها لفائدة باعثي المشاريع الراغبين في التواصل مع المستثمرين في رأس المال.

و أكد  المشرفون على الحفل ، أن الاتفاقية تندرج في إطار تعبئة موارد التمويل لتحقيق الاستثمارات والحرص على ديمومة المؤسسة   الاقتصادية ذات الصبغة الإستراتيجية وخاصة ذات العلاقة بالتنمية الجهوية وميادين التكنولوجيات الحديثة والبيئة والتنمية المستدامة خاصة إثر التداعيات السلبية للأزمة الصحية على نسب الإستثمار وإنجاز المشاريع.

وبيّن رئيس الهيئة ان هذه الشراكة ستمكن من تركيز خدمة الربط بين المستثمرين ومؤسسات التمويل قصد تسهيل حصولهم على الموارد المالية الضرورية وتعكس رغبة كل الأطراف في مزيد تأطير وتفعيل العمل المشترك لتحسين وتسهيل الخدمات المقدمة للمستثمرين.

وسيتمّ تركيز لجنة متابعة تحرص على الإسراع في تنفيذ أهداف الاتفاقية وخاصة فيما يتعلّق بتسريع تطوير المنظومة المعلوماتية لتحسين الخدمات المقدمة للمستثمرين عبر آليات تضمن شفافية الإجراءات المعتمدة وسرية المعطيات.