اقتصاد

الجلسة العامة الإنتخابية لغرفة التجارة والصناعة التونسية الفرنسية الخميس 10 مارس

تونس. الكوتيديان-

تعقد الغرفة التونسية الفرنسية المشتركة للتجارة والصناعة  يوم 10 مارس الجاري   أحد نزل  العاصمة مؤتمرها الانتخابي للفترة القادمة لانتخاب مكتب جديد سيتولى إدارة الغرفة خلفا للسيد فؤاد الاخوة الذي تراس  نحو عقدين هذه المؤسسة  المهمة ، في تنشيط التبادل الاقتصادي بين تونس وفرنسا.

وسيعمل المكتب الجديد   المكون من خمسين عضوا(50)  تتنافس عليه قائمتان  واحدة برئاسة حسن الزرقوني والثانية يقودها خليل الشايبي   اللذان سيتنافسان على رئاسة الغرفة التي تضم 1600 عضو تونسي وفرنسي ، خلال   الجلسة العامة الانتخابية  ليوم الخميس .

وتجدر الإشارة أن الغرفة التونسية الفرنسية تأسست سنة1974 واستطاعت خلال الأربعين سنة من تاريخها دعن النشاط الاقتصادي بين تونس وفرنسا وخاصة  في مجال الاستثمار  الذي شهد خلال هذه الفترة قفزة مهمة مكنت فرنسا من احتلال المقدمة في قائمة البلدان المستثمرة في تونس  في مختلف الميادين وختصة تكنولوجيات الاتصال وصناعة مكونات الطائرات  والسيارات وغيرها من خلال أكثر من ألف مؤسسة  فرنسية أو مختلطة.