اقتصاد

الفيدرالي الأمريكي يرفع الفائدة للمرة الرابعة هذا العام  

وكالات. الكوتيديان- ورفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي(البنك المركزي ) معدل الفائدة القياسي بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية للمرة الثانية على التوالي، و و بزيادة أعلى تيرة منذ 1980، في مسعى منه للحط من معدل للتضخم.

وهذه الزيادة هي الثانية على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس، ورابع مرة تُرفع فيها الفائدة هذا العام، مع تحرك حكام البنك المركزي الأميركي بقوة لتهدئة أقوى زيادة في التضخم منذ أكثر من أربعة عقود، تجنبًا للركود في أكبر اقتصاد في العالم.  في ضوء توقع الفيدرالي “زيادات مستمرة” في تكاليف الاقتراض على الرغم من أدلة على تباطؤ الاقتصاد الأمريكي..

وأكد  رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” في ندوة صحافية إن التضخم في الولايات المتحدة لا يزال “مرتفعًا للغاية”، و  أن رفع سعر الفائدة من جديد بمعدل “كبير على نحو غير عادي” قد يكون ضروريًا خلال الاجتماع المقبل للبنك المركزي في  سبتمبر، كجزء من محاولات الحط من نسبة  التضخم.

و أشار الاحتياطي الفدرالي إلى أن البيانات تظهر “ضعف الإنفاق والإنتاج” على الرغم من الزيادة القوية في استحداث الوظائف.

وقالت لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية صانعة السياسة النقدية بالبنك المركزي الأميركي في بيان “التضخم يبقى مرتفعا، بما يعكس اختلال  العرض والطلب المرتبطة بالجائحة وارتفاع أسعار الغذاء والطاقة وضغوط الأسعار   .