اقتصاد

سوسة  تحتضن  ملتقى الأعمال والشراكة التونسي و البولوني

تونس. الكوتيديان انتار-
أحتضنت ولاية سوسة اليوم الخميس ، ملتقى الأعمال والشراكة التونسي البولوني ، الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة للوسط، الذي يندرج في اطار تفعيل اتقافية التعاون المبرمة بين غرفة التجارة والصناعة للوسط ونظيرتها غرفة تجارة بولونيا ” كيغ” سنة 2019، بحضور سفيرة الجمهورية البولونية بتونس، والوفد البولوني، الذي يقوده رئيس الغرفة البولونية للتجارة، ويضم 12 عضوا من بينهم ممثلين عن 7 مؤسسات تنشط في قطاعات الصناعات المعدنية والميكانيكية، والصناعات الكيميائية، والتجارة الدولية، والخدمات والاستشارية والقانونية.

وتخلل هذا الملتقى تقديم عرض حول النسيج الاقتصادي لجهة الوسط، ومختلف الميزات التفاضلية للجهة التي تضم ولايات سوسة والمنستير والمهدية والقيروان، وكذلك القطاعات الواعدة ومجالات الاستثمار المتاحة.
وبيّن نجيب الملولي، رئيس غرفة التجارة والصناعة للوسط، أن ملتقى الأعمال والشراكة التونسي البولوني يتنزل في سياق الحرص على مزيد تنمية علاقات التعاون، ودفع نسق المبادلات التجارية بين رجال الاعمال التونسيين ونظرائهم البولونيين، الذي يؤدي وفدا منهم زيارة الى مدينة سوسة من 22 الى 24 ماي الجاري.
وأوضح الملولي ، أن الغاية من تنظيم مثل هذه التظاهرات هي محاولة الرفع من حجم المبادلات التجارية بين البلدين ، التي شهدت ستراجعا نسبيا على مستوى الواردات والصادرات، نة 2023 حيث بلغت قيمة الصادرات لنفس السنة 579 مليون دينار مقابل 522 مليون دينار سنة 2022، بينما بلغت قيمة الواردات من بولونيا 470 مليون دينار مقابل 522 مليون دينار سنة 2022.
وأكّد، رئيس الغرفة ، على ضرورة العمل على تطوير الصادرات التونسية نحو بولونيا لا سيما وان عديد المنتوجات التونسية تتمتع بقدرة تصديرية عالية ، في السوق البولونية على غرار الملابس الجاهزة، والمواد الالكترونية والكهربائية، والمواد الغذائية.
وتولى ممثل عن وزارة التنمية الاقتصادية البولونية تقديم مناخ الاستثمار في بولونيا وفرص الشراكة والتعاون بين تونس وبولونيا
و شهد الملتقى، تنظيم 50 لقاء شراكة بين أصحاب المؤسسات التونسية والبولونية تخلّلها تحيين اتفاقية التعاون بين غرفتي التجارة والصناعة للوسط ونظيرتها البولونية.