اقتصاد

مجلس الغرف الأجنبية المختلطة يدعو إلى استعادة الثقة و الاستجابة لمشاكل رجال الأعمال

تونس. الكوتيديان- أكد مجلس الغرف الأجنبية المختلطة ، في بيان تسلم "موقعنا " نسخة منه ، تفهمه للقرارات التي أعلنها رئيس الدولة يوم 25 الجاري ، في ضوء السياق الاقتصادي والاجتماعي والصحي الذي أدى إلى هذا الإجراء الاستثنائي ، و الذي تبرز أهمية الكبرى في تعبئة جميع القوى الحيوية ي البلاد للحفاظ على السلم والأمن .

وشدد  المجلس ،  في بيانه على أنه في ضوء السياق  دقة المرحلة التي تمر منها تونس ،و ضرورة  السير بالبلاد على طريق الاستقرار والنمو والوئام والسلم الاجتماعي.

ونوه البيان بالمسار الصعب ،لإنقاذ الديمقراطية الفتية من الانحراف  وبالحفاظ على الحقوق والحريات ، حيث يوصي المجلس بالبدء في إصلاحات عاجلة عبر توجيه رسالة طمئنة إلى رجال  الأعمال ، وخاصة المستثمرين الأجانب الذين اختاروا تونس لتركيز مشاريعهم.  

ودعا المجلس  إلى ضرورة العمل دون تأخير لتهيئة الظروف المثلى لإنعاش الاقتصاد واستعادة الثقة والاستقرار في البلاد.ولا يمكن تحقيق هذا الهدف إلا من خلال   الإسراع بوضع  خريطة طريق واضحة وتوافقية. و من الشروط  الضرورية  لهذا النهج، استعادة الثقة  و الاستجابة لمشاكل رجال الأعمال بما  يتماشى والتحديات الحالية التي يواجهونها والتي  عانوا منها طويلاً جراء  تدهور بيئة الأعمال فضلاً عن العقبات الإدارية.

وأكد المجلس على ضرورة ضمان سيادة القانون في جميع التدابير المتخذة في المستقبل والعمل على إحياء الاستثمار الأجنبي المباشر من خلال ضمان حماية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والفردية لجميع أصحاب المصلحة. وسيظل مجلس الغرف المشتركة   دائمًا لاعبًا نشيطًا يشارك في التنمية الاقتصادية للبلاد.