اقتصاد

مواصلة  دعم الاتحاد الأوروبي للصناعة والمناجم والطاقة في تونس

تونس. الكوتيديان-
كان التّقدم في تنفيذ البرامج المشتركة في قطاعات الصناعة والمناجم والطاقة أبرز محاور اللقاء الذي جمع فاطمة الثابت شيبوب، وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة بسفير الاتحاد الأوروبي في تونس ماركوس كورنارو اليوم الأربعاء بمقر الوزارة، بحضور كل من كاتب الدولة المكلف بالإنتقال الطاقي وائل شوشان ورئيس مكتب البنك الأوروبي للاستثمار، في تونس جون لوك ريفيرو . بحسب بلاغ للوزارة.

وأضافت وزارة الصناعة والمناجم والطاقة في بلاغها ، ان الجانبين أكدا على متانة العلاقات بين تونس و الاتحاد الأوروبي الشريك الإستراتيجي والتاريخي.
كما اكدا على تميز العلاقات على جميع المستويات خاصة في المجال الصناعي على غرار الصناعات الغذائية والميكانيكية والإلكترونية والنسيج والملابس والطاقة والطاقات المتجددة والمناجم وغيرها من القطاعات الواعدة.
واتفق الجانبان على مواصلة العمل وتكثيف مجالات التعاون لاستقطاب الاستثمار في تونس وإقامة مشاريع خضراء جديدة تعتمد على الطاقات النظيفة والصديقة للبيئة.
كما تم التطرق خلال اللقاء إلى مساندة البنك الأوروبي للإستثمار لنشاط الشركة التونسية للكهرباء والغاز فيما يتعلق بتحسين الأداء والمردودية وتعزيز الشبكة الوطنية لنقل الكهرباء ودعم برامج الإنتقال الطاقي والنجاعة الطاقية بالتعاون مع الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة.
ويعتبر الاتحاد الأوروبي الشريك المميز لتونس في المجال الاقتصادي والتجاري والفني والمالي ومن ناحية الاستثمارات الخارجية المباشرة (88%).
وتبلغ عدد المؤسسات الأوروبية المنتصبة في تونس أكثر من 3300 مؤسسة توفر 400 ألف موطن شغل مباشر.