اقتصاد

وزيرة الصناعة من كينيا تؤكد حسن استعداد تونس لتنظيم “تيكاد8”

تونس. الكوتيديان- أفاد بيان نشرته اليوم الأربعاء ، وزارة الصناعة والطاقة والمناجم ، على صفحتها الرسمية بالفيسبوك،أن وزيرة الصناعة والطاقة والمناجم، نائلة القنجي، أكدت أمس الثلاثاء، بالعاصمة الكينية، نيروبي، في أشغال المنتدى الاقتصادي للشراكة بين القطاع العام والخاص في اليابان وافريقيا،

أن الاستعدادات حثيثة ومتواصلة  في تونس ، لحسن تنظيم مؤتمر” تيكاد  8  مشيرة إلى أن الدولة التونسية قد وفرت كل الوسائل لضمان نجاح هذا الحدث الكبير، خاصة  و أن تونس لديها كل الإمكانات لإنجاح هذه التظاهرة الدولية .
وبينت الوزيرة ، أن المؤتمر يهدف إلى دعم فرص التعاون بين تونس واليابان والبلدان الافريقية في مختلف القطاعات الواعدة والتي ستمكن من جعل تونس بوابة للاستثمار نحو افريقيا وأوروبا.

وأضافت، أن مؤتمر تيكاد 8 سيمكن من تحقيق شكل جديد من الشراكة الثلاثية تبنى أساسا على دفع المبادرة الخاصة والنهوض بتنافسية المؤسسات والاستثمار ونقل التكنولوجيا والتجديد والابتكار والمعرفة وإحداث المؤسسات الناشئة.

وشدّدت الوزيرة، على ضرورة النهوض بالاستثمار في تونس وفي إفريقيا، خاصّة، في ظلّ تداعيات الحرب الروسيّة الأوكرانية وارتفاع أسعار المحروقات والحبوب والمواد الأولية.

كما أكّدت، ضرورة معاضدة الجهود الدولية للانتقال الطاقي وإنتاج الكهرباء باعتماد  الطّاقات المتجددة ، خاصّة، وأنّ 40 % من سكّان إفريقيا لا يحصلون على الكهرباء هذا إلى جانب العمل على تطوير البنية التحتية الصناعية والتكنولوجية في القارة السمراء.

وأتي تنظيم   المنتدى الافريقي الياباني ، الذّي حضره، وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني، ” تاكاكو سوزيكي” ووزير دولة للاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، ” ووزيرة دولة للصناعة والتجارة وتنمية المؤسسات الكينية، في إطار الإعداد لفعاليّات القمّة الثامنة لمؤتمر طوكيو للتنمية في أفريقيا “تيكاد 8 ” والتداول حول  المحاور الأساسية لهذا الحدث الدولي، لا سيما، الابتكار في افريقيا والتكامل والتصنيع والبنية التحتية الرقمية وحلول التمويل في افريقيا.

كما شاركت الوزيرة في أشغال جلسة عمل ثنائية تونسية يابانية على هامش المنتدى خصصت للتطرق إلى آخر الاستعدادات لاحتضان تونس قمة تيكاد 8 يومي 27 و28 أوت القادم. علما وأن اليابان هي  ثالث  مستثمر  بعد فرنسا وإيطاليا  في تونس.

وأكدت ، القنجي، بالمناسبة، على المستوى المتميّز للعلاقات التونسيّة اليابانية، والتّي شهدت تقدما ملحوظا خصوصا خلال السنوات الأخيرة من خلال توسيع مجالات الاستثمارات وانتصاب المشاريع الناجحة اليابانية في تونس، الناشطة في قطاعات مختلفة خاصة في المجال الصناعي ومكونات السيارات والكابلات والنسيج التقني والطاقة.