اقتصاد

 وزير الفلاحة مياه “الصوناد” مراقبة ومطابقة للمواصفات التونسية

تونس. الكوتيديان- أكد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، محمود الياس حمزة، اليوم الثلاثاء، خلال ندوة صحفية انتظمت، بمقر الوزارة، ان انقطاع المياه في بعض المناطق خلال الذروة الصيفية يعود اساسا الى النقص في الموارد المائية نتيجة لتواتر فترات الجفاف التي تمر بها البلاد منذ سبع سنوات بسبب التغيرات المناخية.

وأشار  الوزير،  إلى ان نسبة التزود بالماء الصالح للشرب قد بلغت مع موفى السنة الفارطة، 100% بالوسط الحضري، و 95%  بالوسط الريفي. ومبرزا في ذات السياق، بخصوص الاعطاب التي تطرا على الشبكة، ان جلها يعود لقطع التزود بالتيار الكهربائي، وعادة ما تكون اعطاب فجئية يتم التدخل بشانها في الابان، وتتسبب في انقطاع للمياه محدود في الزمان والمكان، مؤكدا انه يتم إعلام الحرفاء بالانقطاعات المبرمجة للقيام سواء باشغال ربط مشاريع جديدة او اعمال صيانة كبرى.
وتطرق الوزير ، الى موضوع الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه “صوناد”،  فأكد أنها تقوم سنويا بوضع 700 كلم من القنوات منها 200 كلم في اطار تجديد الشبكات. أما في ما يتعلق بالجانب الصحي، شدد وزير الفلاحة على ان الصوناد، حريصة على توفير مياه صالحة للشرب تستجيب للمواصفات التونسية، حيث تقوم بالمراقبة اليومية للمياه الموزعة على كامل تراب الجمهورية انطلاقا من المصدر وصولا الى الحريف عبر التحاليل البكتريولوجية لما يقارب 53 الف عينة سنويا عن طريق مصالح الشركة و 35 الف عينة عن طريق وزارة الصحة، لتثبت التحاليل ان نسبة العينات المطابقة بلغت 2.97 %.
ونفى الوزير في هذا الصدد، امكانية تلوث المياه نتيجة تسرب من الخارج داخل القنوات، باعتبار ان الشبكة التابعة للشركة تعمل بالضغط.