اقتصاد

86 % من التونسيين يدعمون المحافظة على الدعم  

تونس. الكوتيديان – أطلت اليوم علينا شبكة « one to one » بنتائج استطلاع أجرته مؤخرا في إطار الموجة الخامسة من » الأفروباروميتر « حول الوضع الاقتصادي في تونس، من خلال ندوة صحفية صباح اليوم بأحد نزل العاصمة ، حيث كشف الاستطلاع جملة الملامح المهمة التي يجب أن نقف عندها جميعا ، وخاصة من قبل السياسيين ورجال الدولة الممسكين بتلابيب البلاد السائرة إلى المجهول منذ ما يزيد عن عشر سنوات.

وقد  عبر عبد الرزاق الزواري الوزير السابق وأستاذ الاقتصاد  في مداخلة قصيرة له ،أن الجميع ، متفق على تشخيص هذا الوضع   ،  لكن من  الجانب المحاسباتي أما  السياسة الاقتصادية التي تتطلب رجال اقتصاد يضعون الخطط والسياسات لبلورة الوضع من جديد فذاك ما لا يريدونه ، ثم نحن شعب يريد الترفيع في  الأجور  ونقل عام متطور وصحة ولكن لا يرغب بدفع الضرائب كل هذا لا يمكن أن يصلح الأوضاع الاقتصادية التي ستبقى هشة وصعبة الحلول.

و أوضح الاستبيان  أن 94 %  من المستجوبين يعتبرون أن الاقتصاد يمثل أهم مشاكل البلاد ، و أن 72 % من التونسيين يعتبرون أن تونس تسير في الاتجاه الخاطئ . فيما حلت البطالة في المرتبة الثانية بـنسبة 45 % . والملاحظ أن 31 % من  الشريحة العمرية المتراوحة بين 18 و35 سنة من المستجوبين، يرون الوضع الاقتصادي سيزداد سوءا مستقبلا.

ووفقا ليوسف المؤدب ، فإن حوالي نصف التونسيين ظروفهم المعيشية سيئة و”سيئة للغاية”  47 %فيما كشف أن 21 %من التونسيين لم يكن لديهم دخل لتلبية احتياحاتهم الأساسية، فيما يفتقر 18 % من التونسيين إلى الرعاية الطبية ولم يتمكن 16 % من التونسيين من الحصول على مياه الشرب في معظم الأوقات.وأن 86% من المستجوبين يدعون إلى المحافظة على براكج الدعم.

 والجدير بالإشارة أ، التقى فريق أفروباروميتر، وتونس عضو فيها من سنة 2011 ، هي  شبكة بحوث افريقية مستقلة تجري عديد المسوحات والاستطلاعات في 39 بلدا منذ سنة 1999.وقد أجرت  الشبكة استطلاعها في تونس ، في الفترة من 21 فيفري إلى 17 مارس 2022  من خلال  بـ 1200 تونسي ،  وهو ما ينتج عينة  هامش خطأ  يزيد أو يقل عن  3 نقاط مئوية عند يكون مستوى الثقة 95 %.