الأخبار

أجلاء خمسة آلاف ساكن من “لا بالما “بعد ثوران بركان “القمة القديمة” بجزرالكناري

وكالات .الكوتيديان- أجلت السلطات في أٍرخبيل الكناري جنوب غرب إسبانيا نحو خمسة آلاف ساكن من قرى "لا بالما" إحدى الجزر السبعة التابعة للكناري مع تواصل تدفق حمم من البركان الثائر بحسب مسؤولين محليين في إسبانيا.

وألغى رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز سفره إلى نيويوك الأحد أيضاً، وبدل ذلك توجه إلى الجزيرة الواقعة إلى أقصى غرب الأرخبيل للتشاور مع أعضاء الحكومة المحلية في مسألة إدارة الأزمة.

وأشار رئيس البلدية سيرخيو رودريجيث لمحطة إذاعية صباح  أمس  الاثنين إن علو  الحمم وصل إلى عشرات الأمتار في السماء مما تسبب في  ضرر بعض المساكن حتى الآن 20 منزلا في قرية إل باسو وقطعت الطرق.ومنذ الأحد، أجلت وحدات الدفاع المدني والأجهزة المختصة نحو 5 ألاف  شخص من الجزء الجنوبي من الجزيرة التي  يسكنها  نحو 85 ألف شخصاً .

وأضاف نحن نراقب مسار الحمم،التي  تنتشر صوب قرية مجاورة بما يهدد مئات المنازل وكان البركان في الجزيرة قد ثار  بعد ظهر الأحد وأطلق الحمم والصهارة لمئات الأمتار في الهواء وتدفقت نحو المحيط الأطلسي في  منطقة قليلة السكان في لا بالما وهي الجزيرة الواقعة على الطرف الشمالي الغربي من أرخبيل الكناري الواقع بالمحيط الاطلسي.

وكان الرئيس المحلي لجزر الكناري أنخيل بيكتور توريس  لأكد لوسائل الاعلام المحلية ،   بإنه لا يتوقع الحاجة لمزيد من عمليات الإجلاء، وتابع  الحمم تتجه صوب الساحل وبحسب  المعهد الجيولوجي في الكناري إن الحمم البركانية   تتقدم بسرعة 700 متر في الساعة تقريباً، وبلغت درجة حرارتها نحو 1000 درجة مئوية. وستكون الأضرار مادية، لا غير.

 وكان  بركان “القمة القديمة”  قد ثار آخر مرة في العام 1971.وتفيد المعلومات ان الركان  خضع الأسبوع الفائت لمراقبة شديدة بسبب نشاط جيولوجي كثيف جداً. وسجلت نحو 4 آلاف هزة أرضية، بلغ أشدها 4 درجات على مقياس ريختر. ويتوقع  العلماء الجيولوجيون الإسبان إن يبقى البركان في حالة ثوران لمدة أشهر.