الأخبار

اختتام أشغال الاجتماع التشاوري الأول   لرؤساء تونس والجزائر و ليبيا   بالاتفاق على  تكوين فريق عمل لصياغة آليات مشاريع واستثمارات كبرى مشتركة    

تونس. وات. الكوتيديان انتر- اختتمت، اليوم الاثنين، في تونس، أشغال الاجتماع التشاوري الأوّل، الذي جمع رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، والرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد يونس المنفّي.

وتلا وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج ، نبيل عمار، بيان قمّة تونس التشاوية بين تونس والجزائر وليبيا ، وفق ما نقلته عنه القناة الوطنية الأولى
وجاء في البيان بالخصوص ان قادة هذه الدول اتفقوا على “تكوين فرق عمل مشتركة يعهد لها تنسيق الجهود لحماية امن الحدود المشتركة من مخاطر وتبعات الهجرة غير النظامية وغيرها من مظاهر الجريمة المنظمة وفق مقاربة تشاركية” .
وتم الاتفاق، ايضا، على توحيد المواقف والخطاب في التعامل مع مختلف الدول المعنية بالهجرة غير النظامية في شمال المتوسط ودول جنوب الصحراء .
وتم الاتفاق على تكوين فريق عمل لصياغة آليات لإقامة مشاريع واستثمارات كبرى مشتركة في مجالات وقطاعات ذات أولوية .
واتفق رؤساء الدول الثلاث على التعجيل بتنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين تونس وليبيا و الجزائر وتطوير التعاون وتذليل الصعوبات المعيقة لانسياب السلع وتسريع إجراءات تنقل الافراد وإقامة مناطق تجارية حرة بينها.
وفي ختام الاجتماع تقرر “تكوين نقاط اتصال” لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من قبل قادة هذه الدول تمهيدا لعقد الاجتماع التشاوري القادم.
وحل الرئيسان الجزائري تبون والليبي المنفّي، في وقت سابق الاثنين بتونس، تلبية لدعوة من رئيس الدولة، قيس سعيّد، الذي تحدث يوم 2 مارس الماضي، خلال مشاركته في الجزائر في القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز أنه سيتم تنظيم لقاء ثلاثي تونسي جزائري ليبي في تونس.