الأخبار

اعتماد آلية مشتركة لإدارة المياه الجوفية في الجزائر وتونس وليبيا

وكالات. الكوتيديان انتار- وقعت الجزائر وتونس وليبيا، على أول اتفاقية إثر قمة تونس الأخيرة ، لإنشاء آلية تشاور حول إدارة المياه الجوفية المشتركة بالصحراء الشمالية ، يكون مقرها بالجزائر.

وأكد وزير الري الجزائري، طه دربال، خلال مراسيم التوقيع، الأربعاء الماضي في الجزائر العاصمة، إنّ الاتفاقية تفتح صفحة جديدة واعدة في مجال التنسيق والتعاون بين بلداننا في مجال حيوي، ألا وهو الموارد المائية الذي ترتبط به كل عملية تنموية .مضيفا أن الوثيقة من شأنها تعميق معرفة البلدان الموقعة بمواردها المائية المشتركة في شمال الصحراء وتكثيف تبادل المعلومات في ذات الإطار، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.
واعتبر الوزير الجزائري أن “تخصيص مقر ثابت ودائم للآلية يسمح للبلدان الثلاث بالعمل بأريحية، وفي إطار واضح المعالم ومقنّن، بما يكرس سيادة كل بلد على موارده المائية”، مثلما يضيف المصدر.
وأشار عبد المنعم بلعاتي، وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري التونسي، من جانبه أن اجتماع القمة الرئاسي يعطي الغطاء السياسي الكبير للمرور وبالسرعة القصوى نحو التنفيذ الميداني .
وابرز وكيل وزير الموارد المائية لدولة ليبيا، محمد فرج قنيدي، أن الاتفاقية تضع حجر الأساس لتعاون بنّاء خدمة لشعوب المنطقة، وبما يضمن إدارة وتنمية واستدامة هذه الموارد المشتركة للأجيال القادمة.
ويذكر أن هذه الاتفاقية الهامة ، هي إحدى مخرجات القمة الثلاثيّة لقادة تونس والجزائر وليبيا التي إلتأمت أولى اجتماعاتها بالعاصمة تونس، الاثنين الماضي .