الأخبار

الأسعار سترتفع في رمضان بشرى وزارة التجارة للمواطن

تونس.الكوتيديان- اسابيع ثلاثة تفصلنا عن شهر رمضان المبارك ، ومع اقترابه بدأ الحديث عن توقعات الاستهلاك في هذا الشهر الذي يكون عادة عنوانا رئيسيا للتبذير واللهفة وارتفاع الأسعار

ورغم أن اسابيع محدودة تفصلنا عن  هلال الشهر فان الحجيث والتسريبات ما انفكت تتفاقم خاصة لدى الاسر خاصة المحدودة الدخل.

وتتنزل الندوة الصحفية التي عقدها عدد   من المسؤولين بوزارة التجارة وتنمية الصادرات  قبل أيام  في هذا النسق ،  حيث لن يخفوا توجسهم  من أن  تشهد أسعار بعض أصناف الخضر والغلال ارتفاعا خلال الشهر الكريم  ، الذي سيحل مع منتصف افريل القادم.

وارجع المسؤولون أسباب الزيادة المنتظرة في الأسعار إلى تزامن هذا الشهر هذا العام مع فترة تقاطع الفصول، مشيرين الى انه سيتم التعويل في أيامه الأولى على إنتاج الباكوروات و البيوت المكيفة.

وتوقع مدير مرصد التزويد والأسعار بالوزارة، رمزي الطرابلسي في هذا الصدد، أن تعرف منتوجات الطماطم والفلفل تذبذبا من حيث التزويد والأسعار نظرا لاقتصار المعروضات على الإنتاج المحمي من جهة وللتراجع المرتقب في المردودية بسبب النقص المسجل في الأسمدة الكيميائية من جهة أخرى.

وأضاف بخصوص مادة “البصل الربعي”، انه ستسجل بعض الضغوطات خلال شهر رمضان بسبب عمليات الجني السابقة لأوانها بمناطق الإنتاج مما سيؤثر على المردودية. كما يتوقع أن تتقلص معروضات الخضر الشتوية تدريجيا على غرار الجزر واللفت والبسباس والبروكلو بسبب قرب نهاية موسمها في شهر افريل القادم، مما سينجر عنه ارتفاع في أسعارها.

 لقد اعتاد التونسي المحدود الدخل تدخل المصالح الحكومية لتعديل الاسعار والسيطرة على السوق وضرب المحتكرين لكن في السنوات العشر الاخيرة انتفت هذه السياسة وترك المواطن المحدود الدخل لحاله ليصارع المضاربين والاسعار على أمل ان تتدخل وسائل الدولة للردع  قبل فوات الاوان.