الأخبار

  الدورة الثامنة للجنة المشتركة التونسية-البوركينية بواقادوقو يومي 1 و2 جويلية القادم

تونس. الكوتيديان انتار- يتحول وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار، إلى العاصمة البوركينية واقادوقو يومي 1 و2 جويلية القادم ، على رأس وفد تونسي، لأشغال الدورة الثامنة للجنة المشتركة التونسية-البوركينية ، التير لم تنعقد منذ سنة 2016، وفق بلاغ لوزارة الخارجية، أصدرته اليوم السبت.

وسيجري نبيل عمار، عددا من المحادثات مع كبار المسؤولين البوركينين، تتناول واقع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وآفاق دعمه وتطويره، إلى جانب القضايا الإقليمية والدولية الراهنة.
كما سيجري عددا من الحوارات الصحفية مع وسائل إعلام بوركينية، ولقاء مع عدد من أفراد الجالية التونسية المقيمة ببوركينافاسو، بالإضافة إلى زيارة لمقرات الشركات التونسية المنتصبة بواقادوقو.
و سيتم يوم 1 جويلية القادم، تنظيم منتدى اقتصادي تونسي- بوركيني ، بمبادرة من وزارة الخارجية، على هامش أشغال اللجنة المشتركة، يفتتحه وزير الشؤون الخارجية بمعيّة وزير التنمية الصناعية والتجارة والصناعات التقليدية والمؤسسات الصغرى والمتوسّطة البوركيني “سارج بودا”، وبمشاركة وفد هامّ من رجال الأعمال التونسيين، يتقدمهم رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول.
وتكتسي هذه الزيارة طابعا خاصا، باعتبار أن بوركينافاسو تمثل أحد أهمّ الشركاء الاقتصاديين لتونس بغرب إفريقيا، حيث تضاعف حجم المبادلات التجارية مع هذا البلد في السنوات الأخيرة حوالي خمس مرات. كما سجل الميزان التجاري بين البلدين منذ سنوات فائضا لصالح تونس، خاصة في مجال تصدير الصناعات الغذائية والكهربائية ومواد البناء. كما تُعدّ تونس الوجهة المفضلة للطلبة والمرضى البوركينين.