الأخبار

الرئيس الجزائري يشير إلى احتمال حضور سوريا في القمة العربية بالجزائر

وكالات. الكوتيديان- أشار الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون،أمس الجمعة، خلال حديثه مع ممثلي وسائل إعلام محلية ، إنّه من المفترض أن تشارك سوريا في القمة العربية المقبلة في الجزائر، مشيراً إلى أنّ بلاده تسعى لأن تكون القمة جامعة للصف العربي.

 وكان رمطان  لعمامرة  وزير الخارجية أكد أنّ بلاده سبق أن أكدت  أنّه حان الوقت لاستعادة سوريا مقعدها في الجامعة العربية، لكن من دون التدخل في شؤونها الداخلية.

كما أعرب فيصل المقداد وزير الخارجية السوري عن استعداد دمشق لتطوير علاقاتها مع جيرانها في المنطقة، على الرغم من مواقفهم السابقة إزاء الحرب في سوريا.

أسف تبون من جهة أخرى، لتوقيع  المغرب اتفاقاً مع “إسرائيل”، مؤكداً أنّ “تهديد الجزائر من المغرب خِزيٌّ وعار ولم يحدث منذ 1948”.

ووقّعت المغرب و”إسرائيل”، يوم الأربعاء الماضي، اتفاقاً “للتعاون الأمني”، خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير أمن الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس للمملكة.

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إنه يأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل، مؤكدا أن “تهديد الجزائر من المغرب خزي وعار ولم يحدث منذ 1948”.
و أشار إلى تصريحات نقلتها وسائل إعلام مغربية عن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، قال فيها ، نحن نتشارك مع المملكة القلق بشأن دور دولة الجزائر في المنطقة، التي باتت أكثر قربا من إيران وهي تقوم حاليا بشن حملة ضد قبول إسرائيل في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب” .
 و الجدير بالملاحظة أن الجزائر تقدم الدعم والمساندة لجبهة “البوليساريو” التي تتنازع مع المغرب على إقليم الصحراء منذ 1976، وتريد الجبهة الاستقلال التام عن المغرب، بينما يعتبرها المغرب جزءا لا يتجزأ من أراضيه.