الأخبار

الرئيس سعيد  يؤدي زيارة غير معلنة للخطوط الفنية  التونسية ومطار تونس قرطاج   

تونس. الكوتيديان- أدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد ، زيارة غير معلنة ، اليوم الاثنين ، إلى مطار تونس قرطاج، ومقرات الخطوط الفنية التونسية ، حيث أشار إلى جملة من الاخلالات التي عرفتها شركة الخطوط التونسية ومن بينها طائرة أميلكار التي غادرت تونس سنة 2017 ولم تعد وفق تصريحه.

وشدد سعيّد في فيديو بثته القناة الوطنية الأولى على أن طائرة “أميلكار” غادرت تونس بدون تصريح ديواني ولم تعد حيث تم بيعها بثمن زهيد جدا قدره مائتا ألف دولار مضيفا أن ما حدث يعد سابقة لم تحدث أبدا في العالم وفق تأكيده.
كما تحدث سعيد عن جملة من الاخلالات التي تتعلق ببيع عدد من العجلات والمحركات التابعة لطائرات شركة الخطوط التونسية بأبخس الأثمان مجددا في سياق آخر، أنه لن يتم التفريط في مؤسساتنا ومنشآتنا العمومية، ولا شيء يحول دون أن تكون مؤسسات متوازنة ماليا بعد تطهيرها وبعد استرجاع الأموال التي نُهبت منها.
وأشار بلاغ اعلامي نشرته مساء اليوم مصالح الاعلام برئاسة الجمهورية , عدد من ملفات الفساد في شركة الخطوط التونسية في علاقة ببيع محركات و عجلات طائرات دون الأسعار المتداولة في العالم معتبرا مغادرة طائرة “اميلكار” سنة 2017 التراب التونسي دون تصريح ديواني و بيعها بثمن زهيد يعد من أكبر ملفات الفساد التي لا مثيل لها في دول العالم.
و أكد رئيس الجمهورية على ضرورة أن يعود للخطوط الجوية التونسية بريقها وعلى ضرورة تطهيرها خاصة وقد أثبتت عمليات التدقيق أن ما يناهز 130 عونا وإطارا تم انتدابهم بشهائد مدلسة، فضلا عن المحاباة والانتدابات يالولاءات لا بناء على الكفاءة والشهائد العلمية.
وأكد رئيس الدولة، مجددا، أنه لن يتم التفريط في مؤسساتنا ومنشآتنا العمومية، ولا شيء يحول دون أن تكون مؤسسات متوازنة ماليا بعد تطهيرها وبعد استرجاع الأموال التي نُهبت منها.