الأخبار

القبض على رجل هدد رجال شرطة بسكين في باريس

وكالات.الكوتيديان- لم يمض غير يوم عن عملية الطعن الدموية التي خلفت ثلاثة قتلى في مدينة نيس ، حتى أقدم رجل مسلحا بسكينين في الدائرة الـ15 جنوب غربي العاصمة باريس ، بتهديد رجال شرطة كانوا في دورية أمنية بالمكان ، ذلك ما أفادت به وكالة "رويترز" التي أكدت اعتقال الشخص والسيطرة عليه، دون وقوع أي إصابات جراء الحادث.

وأضافت  “رويترز”  التي نقلت الخبر، عن مصدر في  الشرطة قوله ، إن الحادث الجديد حصل ، حيث هدد المسلح ضباطا بسكينيه.

وأكد   أن رجال  الشرطة تمكنوا تجريده من سلاحه وإيقافه

والجدير بالملاحظة أن الحادث يأتي  على خلفية ضمن سلسلة حوادث مماثلة شهدتها فرنسا  ، في ظل الهجوم الدموي قرب كاتدرائية نوتردام في نيس.

وتبرّأ  اليوم الجمعة  ، والد منفذ عملية الطعن بنيس من ابنه مطالبا بعدم اعادته الي تونس وتركه في فرنسا
وقال في مداخلة على أحدى  الاذاعات الخاصة ، اذا ولدي  يعمل مثل هذه الفعلة اتركوه في فرنسا  ولا داعي للعودة به   ،  مدينا بشدة ما أقدم عليه ابنه. مستغربا في ذات المناسبة  من دوافع اقدام ابنه على هذه الجريمة الارهابية مشيرا الي أنه لم تظهر على ابنه أي انحرافات نحو التطرّف.

و ذكرت قناة “بي.إف.إم” التلفزيونية نقلا عن مصدر بالشرطة أن رجلا يبلغ من العمر 47 عاما اعتقل للاشتباه في أنه كان على اتصال بمنفذ الهجوم الذي وقع يوم الخميس بسكين في مدينة نيس.
بدوره، حذر وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد درمانان، اليوم الجمعة، من إن فرنسا قد تشهد مزيدا من الهجمات خلال الفترة القادمة.