الأخبار رياضة

النيابة العامة في إسبانيا تطالب  بسجن “أنشيلوتي” خمس سنوات

وكالات الكوتيديان-
ذكرت صحيفة “ماركا” ، الاسبانية ، اليوم الأربعاء ، أن النيابة العامة في اسبانيا ، طالبت بسجن الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب فريق ريال مدريد ، و البالغ 64 عاماً، ،أربع سنوات وتسعة أشهر ، والمتهم بالتهرب من دفع أكثر من مليون يورو عامي 2014 و2015، لعدم اعلانه عن إيرادات حقوق استثمار صورته، والتلاعب من أجل إخفاء مكاسبه من حقوق الصورة، خاصة فيما يتعلق بمقر إقامته، والثابت أنه مدريد، ولكنه حاول التلاعب والتهرب في هذا الجانب.
و محكمة جزاء مدريد قد أحالت أنشيلوتي إلى المحكمة صيف 2023، بعد ثلاث سنوات من التحقيق. وحسب النيابة العامة، لم يتم تحديد موعد المحاكمة، وأوضح الادعاء في بيانه أنه رغم إعلان أنشيلوني أنه خاضع للضرائب في إسبانيا وبأن مقر إقامته هو مدريد، إلا أنه لم يعلن في كشفه الضريبي سوى عن عائداته و دخله من ريال مدريد، أي الرواتب والمكافآت، وليس إيرادات حقوق صورته، أي الدخل القادم من الإعلانات والنشاط الخاص به.
وأضافت النيابة أن هذا الإغفال كان متعمداً من جانب المدرب الإيطالي ولجأ كذلك إلى شبكة من الشركات للتلاعب في حقوق صورته، ونقل هذه الحقوق لكيانات “غير موجودة واقعياً”، مقرها خارج إسبانيا، والهدف هو تضليل السلطات الضريبية في إسبانيا.
و رغم تمتع ريال مدريد بمكانة خاصة في اسبانيا، فإنه لن يتدخل من قريب أو بعيد في قضية أنشيلوتي، فالأمر يعنيه هو شخصياً، وليس في مقدور النادي مساعدته، بل إنه في حال تمت إدانته بصورة نهائية، فسوف يتعين على الريال أن ينتصر للقيم الأخلاقية، ويحترم القانون في المقام الأول، ومن المعروف أن التهرب الضريبي من أكثر الجرائم التي تلحق العار بمن يرتكبها في المجتمعات الغربية.