الأخبار

الهجوم على القنصلية الإيرانية بدمشق..واشنطن تتنصل وإسرائيل تتحسب

وكالات. الكوتيديان- استدعت إيران ، اليوم الثلاثاء ، القائم بأعمال السفارة السويسرية لديها لإرسال "رسالة مهمة" إلى واشنطن باعتبارها "حامية" إسرائيل، كما طلبت عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي بشأن الهجوم. وسارعت الولايات المتحدة، بالتنصل ، بأبلاغ إيران بأن لا علاقة لها بالهجوم على قنصليتها في العاصمة السورية دمشق، فيما توعدت إيران إسرائيل بالرد.

و نقلت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية عن وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قوله إن وزارته استدعت فجر اليوم القائم بأعمال السفارة السويسرية في طهران باعتبارها راعية للمصالح الأميركية في إيران، في أعقاب الهجوم على القنصلية الإيرانية.
وذكر موقع أكسيوس الإلكتروني نقلا عن مسؤول أميركي لم يذكر اسمه أن الولايات المتحدة أبلغت إيران بأنها ليس لها أي دورأو علم مسبق بالهجوم الإسرائيلي على مجمع دبلوماسي في سوريا .
و توعد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بالرد المناسب على الهجوم قائلا على الكيان الصهيوني أن يدرك بأن هذه الجريمة الجبانة لن تبقى دون رد .
وأكد عبد اللهيان إنه تم إرسال رسالة مهمة إلى الإدارة الأميركية بصفتها حامية للكيان الصهيوني ، مشددا على أنه ينبغي على واشنطن “تحمل المسؤولية”. وبالتزامن مع استدعاء الدبلوماسي السويسري طلبت إيران عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي بشأن الهجوم الذي شنته إسرائيل على مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق.
وأدانت دول عربية وإسلامية الهجوم، منها قطر والإمارات وسلطنة عمان والأردن والعراق ومصر وباكستان. كما أدان الهجوم كلا من حزب الله اللبناني، وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وجماعة )أنصار الله (الحوثيين باليمن.
وحذرحزب الله من أن إسرائيل ستدفع ثمن قتل كبار قادة الحرس الثوري الإيراني مؤكدا أن هذه الجريمة لن تمر دون أن ينال العدو العقاب والانتقام.