الأخبار

“برازافيل “تحتضن أشغال اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الإفريقي حول ليبيا 

وكالات. الكوتيديان-
انطلقت اليوم الإثنين، بالعاصمة الكونغولية برازافيل، أشغال اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الإفريقي حول ليبيا، برئاسة دونيس ساسو نغيسو، رئيس جمهورية الكونغو، الذي تترأس بلاده اللجنة أشغال القمة، وبمشاركة نبيل عمار وزير الخارجية ممثلا للرئيس قيس سعيد و الوزير الأول الجزائري، نذير العرباوي، ممثلا للرئيس عبد المجيد تبون ، إلى جانب رؤساء وممثلون عن قادة الدول الأعضاء في اللجنة، و مسؤولين في منظمات دولية وإقليمية.

وتبحث قمة برازافيل مستجدات الوضع في ليبيا وجهود تقريب وجهات النظر ، لبناء توافقات بين الفرقاء الليبيين، لتحقيق مصالحة شاملة تسمح بتجاوز حالة الجمود والانقسام السياسي اللذين تعرفهما البلاد في أفق تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية في أقرب الآجال.
وكان من المقرر أن تنظم ليبيا انتخابات عامة (برلمانية ورئاسية) نهاية عام 2021 لكن فشل المسعى وتم تأجيل الاستحقاقات دون تحديد تاريخ جديد لها، بسبب الخلافات بين الاطراف الليبية حول عدد من المسائل، أهمها عدم الاتفاق على الأساس الدستوري للانتخابات.
وتعمل قمة برازافيل على بلورة حلول إفريقية لمشاكل القارة، بعيدا عن التدخلات الأجنبية التي تفاقم الأزمات، وبما يضمن سيادة ليبيا ووحدة أراضيها.
وتكمن أهمية الدورة الـ 10 للجنة رفيعة المستوى للاتحاد الإفريقي حول ليبيا في أنها تلتئم قبل أقل من 3 أشهر من المؤتمر الوطني الجامع للفرقاء الليبيين، المرتقب في أفريل المقبل بمدينة سرت.
ويشار إلى أن اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الإفريقي حول ليبيا التي يرأسها الرئيس الكونغولي، دونيس ساسو نغيسو، تضم 10 دول وهيالكونغو، جنوب إفريقيا، مصر، اثيوبيا، النيجر، موريتانيا، تونس، والجزائر، السودان وأوغندا.