الأخبار

 أستشهاد  سيدة فلسطينية حامل أمام أطفالها طعنا حتى الموت في مدينة اللد   

وكالات. الكوتيديان- استشهدت اليوم الخميس،امرأة فلسطينية حامل تدعى آية أبو حجاج ، في الأربعينيات من عمرها وجنينها، في عملية طعن بسكين بمدينة اللد، شمال غرب القدس.

وأظهر مقطع شريط فيديو وثقته كاميرا مراقبة أن المجرم وجه طعنات كثيرة للمرأة في ، أمام طفليها، فسقطت على الأرض جراء ذلك واستمر بطعنها وهي تحاول الدفاع عن نفسها، ثم توقفت سيارة خاصة أقلته إلى مكان لا يزال مجهولا .
وأفاد الناطق بلسان “نجمة داود الحمراء” بأن “مركز الاستعلامات في منطقة (أيلون) تلقى، الساعة 8:05، بلاغا عن مصابة جراء حادثة عنف في شارع (هعلياه) باللد .
وأضاف أن “الطاقم الطبي قدم العلاجات الأولية للمصابة كانت في حمل متقدم، التي نقلت إلى مستشفى (شمير – أساف هروفيه) ، بحالة بالغة الخطورة، جراء إصابات إخترقت جسدها، ورغم عمليات الإنعاش ، فارقت السيدة الحياة متأثرة بالإصابات .
وأفاد الناطق بلسان مستشفى (شمير – أساف هروفيه) بأن الطواقم الطبية حاولت إنقاذ حياتها، وأجرت عملية توليد قيصرية في محاولة لإنقاذ الجنين، لكن للأسف في النهاية فارقت الحياة وجنينها.
وفتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الجريمة، وأعلنت أن الخلفية على ما يبدو “جنائية”. ولم يبلغ عن تنفيذ اعتقالات أو أية تفاصيل أخرى.وفي الاخر تسجل ضد مجهول وهو بالتأكيد مستوطن لا يجد من يردعه مادام كل الإسرائيليين يجدون في وزير الامن “بن غافير” والإعلام الغربي المتحيز المساندة .