الأخبار

  تونس تستضيف اليوم وغدا مباحثات ليبية لتشكيل حكومة جديدة

تونس. الكوتيديان- تحتضن ضاحية قمرت بالعاصمة التونسية، اليوم الأربعاء وغدا الخميس ، اجتماعا بمشاركة أعضاء من مجلسي النواب والأعلى للدولة الليبيين وأعضاء من اللجنة المشتركة 6+6 لبحث ملف تشكيل حكومة جديدة تنهي التنازع الحاصل بين حكومة الوحدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة والحكومة المكلفة من البرلمان التي يرأسها أسامة حماد.

ويضم الاجتماع شخصيات سياسية من خلفيات فكرية متعددة يصل عددهم خمسين نائبا من مجلس النواب ومثلهم من مجلس الدولة، بهدف تحقيق توافقات حول تشكيل حكومة جديدة موحدة خلفا لحكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها بالإضافة إلى وفد يمثل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.
وعبر عضو مجلس النواب خليفة الدغاري إن الاجتماع المرتقب يستهدف تقريب وجهات النظر، والاتفاق على تشكيل حكومة موحدة جديدة للوصول إلى الانتخابات البرلمانية والرئاسية.مضيفا أن الاجتماع سيشهد التأكيد على مخرجات لجنة 6+6 التي ستكون ملزمة لكل الأطراف، فضلا عن الاتفاق على توحيد الحكومة، لتكون حكومة تكنوقراط مهمتها الإشراف على الانتخابات العامة.
ورجحت مصادر مطلعة أن والحكومة المنبثقة عن مجلس النواب، والانطلاق في توفير الظروف الملائمة لتنظيم الاستحقاقين الرئاسي والبرلماني في أقرب وقت ممكن. وأن تصدر عن الاجتماع توصيات تتعلق بضرورة العمل الذي سيتفق عليه.
وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا عبدالله باتيلي تحدث في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن، عن التنازع الحاصل بين حكومتي الدبيبة وحماد، واعتبر أنه “ليست هنالك أيّ مؤسسة تتمتع بالشرعية في ليبيا”، مشيرا إلى أن الحل الوحيد لتحقيق الأمن والازدهار لليبيا هو “تشكيل حكومة جديدة موحدة. ليست حكومة غرب أو شرق، وإنما حكومة لكل الليبيين”.
وحث باتيلي خلال إحاطته بمجلس الأمن جميع الأطراف المؤسسة للمشاركة في الحوار دون شروط مسبقة .
وشدد المبعوث الأممي على أنه من غير الممكن إحراز تقدم في إجراء انتخابات وطنية ذات مصداقية دون التوصل إلى تسوية سياسية بين الأطراف الرئيسية.