الأخبار

جزيرة جربة على استعداد  لاستقبال زوار “الغريبة”

تونس. الكوتيديان- تستعد الأسبوع المقبل وبداية من 18 ماي الجاري ، جزيرة جربة لاستقبال آلاف اليهود من أنحاء العالم يقدر عددهم بنحو ستة ألاف ، بمناسبة زيارة بيعة "الغريبة" في إطار الموسم السنوي للحج للطائفة اليهودية.

وتشهد الجزيرة هذه الأيام ، تعزيزات أمنية كبيرة وتواجدا أمنيا مكثفا، وخاصة بالمنطقة السياحية وعلى الطرقات.

ورافق هذا التواجد الأمني لمختلف الأسلاك، إجراءات أمنية مشددة بمداخل الجزيرة، وخاصة بالطريق الرومانية اين تم تركيز جهاز “سكانير” وتكثيف عدد الاعوان على عين المكان، الى جانب وضع حواجز وقتية وسط مدينة حومة السّوق، وتكثيف التواجد الامني بمفترقات الطرقات وبالنقاط الامنية القارة على الطرقات.

كما انتظمت حملات أمنية وعمليات تمشيط واسعة، وذلك في إطار الجهود الأمنية والاحتياطات من أية شائبة قد تعكر الأمن العام من ناحية، ولتوجيه رسالة طمأنة من ناحية أخرى في ظل الجاهزية واليقظة الأمنية بكامل ولاية مدنين وخاصة بجزيرة جربة، وفق ما ذكره مصدر أمني .

وكان  وزير الداخلية أدى  هذا الاسبوع،   زيارة الى جزيرة جربة، للإطلاع على مدى الجاهزية الامنية لاحتضان الجزيرة مختلف التظاهرات الكبرى وفي مقدمتها الزيارة السنوية للغريبة التي تنطلق بداية من يوم 18 وإلى غاية  يوم 22 ماي وسط توقعات باستقبال بين 5 أو 6 آلاف زائر بعد سنتين فرضت فيها جائحة “كورونا” قيودا وجعلت العدد محتشما من زوار الغريبة.

وأكد وزير الداخلية في تصريحات إعلامية أن “الجاهزية كاملة والاستعدادات الأمنية متميزة  من شأنها طمأنة كل زائر للبلاد وتوجّه رسالة بأن تونس بلد آمن، بلد التسامح والتعايش.

وأضاف أن “جزيرة جربة ستكون قبلة لأكثر من محطة هامة لها أبعاد كبرى سياحية وثقافية وأمنية، هذه السنة ،  وهو ما يستوجب إيلاءها الأهمية التي تستحق كما أنها تستعد لاحتضان هذه المحطات وفي مقدمتها زيارة الغريبة وصولا إلى القمة الفرانكفونية.