الأخبار

حجر صحي مجددا بأربعة أيام في تونس

كما تم الاعلان عن تعليق الدروس بكافة المدارس والمعاهد والجامعات ومراكز التكوين المهني في القطاعين العام والخاص إلى غاية يوم 24 جانفي القادم، واعتماد نظام التداول في العمل يوما بيوم بداية من يوم الاثنين المقبل إلى غاية 24 جانفي واعتماد العمل عن بعد قدر الإمكان ومنع كافة التظاهرات الثقافية والرياضية ومنع أنشطة الأسواق الأسبوعية ورفع الكراسي ومنع الاستهلاك على عين المكان بالنسبة للمقاهي والمطاعم من يوم الاثنين 18 جانفي.
وأوضح الوزير ،انه تبعا لخطورة الوضع الوبائي أقرت الهيئة الوطنية لمجابهة كورونا تم أتخاذ جملة من الاجراءات منها إقرار الحجر الصحي الشامل .

واشار في سياق متصل أن عدد الوفيات داخل المنازل جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد  بلغ 640 حالة وفاة من جملة 5340 حالة وفاة مسجلة إلى غاية يوم 11 جانفي 2021 أي بما يعادل نسبة 13 % من مجمل  الوفيات في تونس، منذ بداية ظهور الفيروس في فيفري 2020 .

وأكد وزير الصحة أن   سبب زيادة  الوفيات بكوفيد 19 خاصة في المنازل،   يعود أساسا إلى رفض عديد المرضى الإقامة في المستشفيات للعلاج، موضحا أن تأخر التعهد بالمصابين بفيروس كورونا بسبب رفضهم التداوي بالمستشفيات وهذا يحول التدخل بشكل سريع وفعال لإنقاذهم.
و شددت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة والناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة ، نصاف بن علية خلال المؤتمر الصحفي على ضرورة اتصال الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الفيروس بطبيبهم المباشر في الإبان بهدف الإسراع في التعهد بهم وتفادي تعكر حالتهم الصحية.
ووصف كل من وزير الصحة والمديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة الوضع الوبائي في تونس بالخطير والدقيق جدا نظرا إلى ارتفاع عدد الوفيات وتواصل الانتشار السريع للفيروس بشكل أدى إلى بلوغ ذروة طاقة الاستيعاب بالمستشفيات.