الأخبار

حزب فرنسا الأبية يتعهد بالاعتراف بدولة فلسطين خلال أسبوعين

وكالات. الكوتيديان انتار- تعهدت "ماتيلد بانو"، رئيسة الكتلة النيابية لحزب فرنسا الأبية، أكبر أحزاب تحالف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري، بالاعتراف بدولة فلسطين خلال الأسبوعين المقبلين. وقالت بانو في تصريح عقب إظهار استطلاعات الرأي تقدّم تحالف الجبهة الشعبية الجديدة في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية: "في الأسبوعين المقبلين، سنرفع الحد الأدنى للأجور إلى 1600 يورو، ونلغي التقاعد عند سن 64 عاماً، ونعترف بدولة فلسطين".

وتعهد التحالف اليساري بوضع حد أقصى لأسعار السلع الأساسية مثل الوقود والأغذية، ورفع الحد الأدنى للأجور إلى صافي 1600 يورو شهري، ورفع أجور العاملين في القطاع العام، وفرض ضريبة الثروة وإدخال تعديلات على ضريبة الميراث. كما تعهد بوقف مشاريع بناء الطرق السريعة الجديدة، واعتماد قواعد لمكافحة هدر مياه الشرب، وإلغاء تعديلات نظام التقاعد التي نفذها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق والعمل من أجل عودة سن التقاعد إلى الستين. وأعلن أنه سينهي إجراءات التقشف التي فرضت بموجب قواعد ميزانية الاتحاد الأوروبي، وإدخال تعديلات على السياسات الزراعية المشتركة مع أوروبا.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد قال في السادس من جوان الفائت، إن الوقت “ليس مناسبًا” للاعتراف بدولة فلسطين، مضيفًا خلال مقابلة مع محطتي “تي إف 1″ و”فرانس 2″، بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الثمانين لـ”إنزال النورماندي”: لا نعترف بدولة ما على أساس السخط، بل نفعل ذلك في إطار عملية . وأكد أن “الاعتراف بفلسطين ليس من المحظورات” في فرنسا. وأكد أن “الوقت غير مناسب من أجل لاعتراف بدولة فلسطين، ولكن ستأتي اللحظة، وستفعل فرنسا ذلك، لكن يجب أن يتم ذلك ضمن عملية”. وأوضح الرئيس الفرنسي أن “على فلسطين أولًا أن تنفذ بعض الإصلاحات”، من دون ذكر ماهيتها.