الأخبار

حكومة الطوارئ الإسرائيلية بدأت تعد أيامها 

وكالات. الكوتيديان- هل بدا العد العكسي لزوال حكومة "نتنياهو"، يبدو الامر كذلك في ضوء ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الجمعة، عن وزراء بالحكومة قولهم إن مجلس وزراء الحرب لن يستمر طويلا. ويذكر أنه تم الإعلان عن تشكيل حكومة طوارئ "حرب" في إسرائيل، من أجل قيادة حالة الحرب التي أعلنت عنها الحكومة الإسرائيلية ضد حركة حماس في قطاع غزة.

وتواصل إسرائيل حربها ضد حماس في قطاع غزة، منذ هجوم “طوفان الأقصى ” يوم 7 أكتوبر المفاجئ وغير المسبوق ، على غلاف غزة.
وشهده الاجتماع الحكومي، مساء أمس الخميس، نقاشا عاصفا بسبب تحقيق قرر الجيش الإسرائيلي إجراءه حول هجوم حماس، الذي وقع أكتوبر الماضي.
وكان رئيس الأركان هرتسي هاليفي بدأ بتعيين فريق للتحقيق في الأحداث التي أدت إلى هجوم حماس المفاجئ يوم 7 أكتوبر، الذي تقول إسرائيل إنه تسبب في مقتل نحو 1200 شخص.
و ذكرت تقارير إعلامية أن اجتماع مساء أمس الخميس شهد صراخا وفوضى وهجوما على الجيش ورئيس الأركان ، بينما اضطر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى إنهاء الاجتماع.
ونقلت هيئة الإذاعة الإسرائيلية “كان” عن وزير المالية بتسلئيل سموتريتش أنه في الدقائق الخمس الأخيرة من الاجتماع، كان هناك نقاش عاصف حول هذه القضية، لكن الأصوات العالية كانت بين الوزراء وليس ضد رئيس الأركان.
كما كشف أحد الوزراء لـ”كان”، أن النقاش الذي انفجر كان مهينا. لقد هاجموا الجيش.