الأخبار

حكومة المشيشي تؤدي اليمين الدستورية بعد حصولها على 134 صوتا

الكوتيديان- يؤدي وزراء حكومة هشام المشيشي بعيد ظهر اليوم بقصر قرطاج اليمين الدستورية أمام قيس سعيد رئيس الجمهورية ليشرعوا بعدها في تسلم مهمام وزاراتهم من نظرائهم المستقلين في حكومة إلياس الفخفاخ تأكيدا للتصريح الإعلامي لرئيس الحكومة المشيشي بعد جلسة منح الثقة في ساعة مبكرة من صباح اليوم بمجلس نواب الشعب حيث شدد على العمل على إيقاف نزيف المالية العمومية واختلال التوازنات الاقتصادية التي تأتي في أولويات الحكومة الجديدة.

وأضاف أن حكومته  ستكون حكومة إنجاز وعمل منذ اليوم الأول من توليها لمهامها عبر تفعيل الخطط والآليات لتنفيذ البرامج الخاصة بمختلف القطاعات.

وكان  مجلس النواب قد منح في ساعة مبكرة من اليوم الاربعاء 2 سبتمبر، الثقة لحكومة هشام المشيشي بالأغلبية حيث صوت 134 نائب  فيما صوت 67 بلا. ويذكر أن جلسة  منحة الثقة  تواصلت أكثر من 11 ساعة  و تدخل حوالي 140 نائب.

وجاء  رد المشيشي على مداخلات النواب مقتضبا حيث جدد من خلاله استعداده للتفاعل مع مختلف الكتل البرلمانية والأحزاب السياسية في جميع الملفات كما جدد التوجه بالشكر لرئيس الجمهورية قيس سعيد على تكليفه.

وفي رده على الاتهام  بخيانة رئيس الجمهورية، نفى المشيشي وجود أي خلافات بينه وبين قيس سعيد، داعيا   التونسيين إلى “الهدوء” و”فسح مجال لإيجاد متنفس” بعيدا عن الاتهامات الباطلة والأخبار المؤججة للتوتر والتي اعتبر أنها أصبحت “مملة” لدى التونسيين.أما فيما يتعلق بعلاقة حكومته مع مجلس نواب الشعب فقد بين المشيشي أن حكومته نالت الثقة البرلمانية “دستوريا” وستعمل كذلك على دعم هذه الثقة  مع البرلمان من خلال التفاعل والتشاور مع النواب حول مشاغل الشعب.