الأخبار

حكومة هشام المشيشي المقبلة من الكفاءات المستقلة

الكوتيديان- أكد رئيس الحكومة المكلف، هشام المشيشي، في مؤتمر صحفي مقتضب إن المشاورات التي تمّت مع الأطراف السياسية، جعلتني أقدّر أن درجة الاختلاف بينهم كبيرة، وهذا لا يمكّن من تكوين حكومة تجمع خلافات كبيرة بين السياسيين، , وهو ما يحول دون تشكيل حكومة من جميع التيارات، وأضاف أن مثل هذا الوضع يحتم (تشكيل) حكومة كفاءات مستقلة تماما، يتميز أعضاؤها بالنزاهة والتناغم.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد أكد خلال استقباله اليوم الاثنين بقصر قرطاج رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي على أهمية اللقاءات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة، ودورها في المساعدة على التوصل إلى تكوين حكومة تستجيب لتطلعات الشعب التونسي وتعمل على تحقيق انتظاراته على جميع المستويات وخاصة منها الاقتصادية والاجتماعية، وفق ما ورد في بلاغ لرئاسة الجمهورية.

واعتبر مجلس شورى النهضة اليوم الاثنين   أن المرحلة الصعبة التي تمرّ بها البلاد اقتصاديا وماليّا واجتماعيّا تحتّم تشكيل حكومة وحدة وطنيّة سياسيّة تأخذ بعين الاعتبار الأوزان البرلمانيّة وتحوز على أوسع دعم سياسي ممكن وتعكف على انجاز برنامج انقاذ اقتصادي واجتماعي يحدّ من التداعيات الخطيرة لأزمة كورونا وتراجع المقدرة الشرائية للمواطنين وللانخرام الكبير في الموازنات المالية للدولة.

وشدّد المجلس في بيان نشرته الحركة بصفحتها على موقع “فايسبوك” اثر اجتماعه المنعقد يومي السبت والاحد على أنّ “نجاح عمليّة الانتقال الديمقراطي تحتاج الى الأحزاب والى تقدير دورها الوطني والى أخذ نتائج العملية الانتخابية التي تعكس الارادة الشعبيّة بعين الإعتبار” معتبرا ان ذلك “يبرّر أهمية نشكيل حكومة سياسيّة لادارة هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ البلاد “.