الأخبار

راوول كاسترو يتخلّى عن قيادة الحزب الشيوعي الكوبي

وكالات. الكوتيديان- أعلن السكرتير الأول للجنة المركزية للحزب الشيوعي في كوبا راوول كاسترو من قصر المؤتمرات في هافانا، تخليه عن قيادة الحزب وانتقالها إلى الجيل الشاب المفعم بروح معاداة الإمبريالية. كاسترو وفي خطاب أمام المؤتمر السنوي للحزب الشيوعي في كوبا داعيا إلى حوار قائم على الاحترام بين كوبا والولايات المتحدة شرط عدم نبذ الاشتراكية .

راوول كاسترو خارج المشهد الكوبي بإرادته،  و أن يسلم الشعلة للجيل الشاب الذي يمثل استمرارية للثورة، كما قال.وأمام تحدي الحفاظ على أفكار الثورة في سياق دولي معقد للغاية، دعا كاسترو إلى حوار الشجعان مع الولايات المتحدة.

وأضاف، من هذا المؤتمر أؤيد الإرادة القاضية بتطوير حوار محترم وبناء نوع جديد من العلاقة مع الولايات المتحدة، من دون أن تتخلى كوبا عن مبادئ الثورة والاشتراكية .

و يغادر راوول كاسترو الساحة السياسية الكوبية، على وقع الكشف عن وثائق سرية تفيد بمحاولة اغتياله عام 1960، في حادث طائرة خلال عودته من براغ إلى هافانا، لتكون هذه واحدة من 638 محاولة اغتيال تعرض لها شقيق فيديل بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية.