الأخبار

سرايا القدس  تدعو للنفير الجاد   في اليوم الأول من رمضان

وكالات. الكوتيديان-
أعلن “أبو حمزة”، الناطق باسم “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في كلمة مسجلة، بثت اليوم السبت، ، مواصلة معركة “طوفان الأقصى”، التي شنتها المقاومة الفلسطينية على دولة الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي، على أساس وحدة الساحات في غزة والضفة الغربية ولبنان واليمن والعراق، مضيفا ليعلم العدو أننا جبهة واحدة شركاء في القرار والمصير.

و دعا “أبو حمزة”، أن يكون اليوم الأول من شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً لنصرة قطاع غزة بالنفير الجاد في كل الساحات، بحيث يكون هذا الشهر “شهر الرعب والقلق على الكيان الصهيوني”، مضيفا أن لا حجة لأحد ، أن يتخلف عن المعركة التي نخوضها نيابة عن أمة الإسلام، خاصة للذين يمتلكون الجيوش والطائرات والمدافع
و وجه “أبو حمزة”، رسالة للشعب الفلسطيني قائلا أنتم عنوان الكرامة والإباء وتيجان الرؤوس ولن نوفيكم حقكم مهما شاركناكم الألم والجراح .
مبرزة في سياق متصل ، نحن نواصل التصدي والدفاع عن تراب فلسطين في الضفة الغربية وكافة محاور القتال في قطاع غزة، مشيرا إلى ما تم قبل أيام حيث وقع جميع أفراد قوة صهيونية في حي الزيتون قتلى وأشلاء، وسنكشف لاحقاً عن كواليس هذه المعركة وحياة المجاهدين في أزقة الخطر وساحات الشهادة .مشددا على أن اليوم التالي في قطاع غزة لا يحدده إلا المجاهدون ومن خاض معركة الشرف والكرامة”، مردفا: “قادرون على مواصلة المعركة مهما امتدت وطالت، ولن تكون أيدينا إلا قادرة عُليا، وطالما استمر الاحتلال استمرت المقاومة .