الأخبار

في ستينية كل الطب بتونس  والحصول على شهادة المطابقة للمواصفات الدولية “ايزو 21001” الخاصة بجودة مؤسسات التعليم


وجاء حصول كلية الطب بتونس على شهادة المطابقة للمواصفات الدولية “ايزو21001 ” بناء على تقييم معمق داخلي وخارجي من قبل لجنة من الخبراء الدوليين، أقرّ بمطابقة نظام إدارتها للمعايير الدولية لنظام جودة التصرف في المؤسسات الجامعية في الاختصاصات الطبية مما يعزّز مكانتها كمؤسسة رائدة في مجال الدراسات والبحوث الطبية وطنيا ودوليا.
وأفاد عميد كلية الطب بتونس محمد الجويني، أن التحضير لملف الاعتماد تواصل سنتين كاملتين وتطلب جهدا كبيرا، ما كان ليتحقق لولا أرضية التكوين الصلبة التي صنعتها الاجيال المتعاقبة من الاساتذة بالكلية.
واعتبر ان هذا الانجاز يؤكد ان الكلية تمكنت من تلبية حاجيات كل المنضوين تحتها وخاصة الطلبة والاساتذة ووفرت لهم جميع الظروف الملائمة للقيام بمهامهم على أكمل وجه، معربا عن الاعتزاز بهذا الاعتماد الدولي الذي سيسهم في تعزيز السمعة الطيبة للتكوين الطبي التونسي على المستوى الدولي والاعتراف اكثر فأكثر بالكفاءات الطبية التونسية في الخارج .
و أوضح وزير الصحة علي المرابط ، في كلمة له ،إن المكانة التي تحظى بها تونس ،في المجال الصحي على المستوى الوطني والدولي ما كنت لتتحقق لولا كلية الطب بتونس ، و بعزيمة وإصرار اساتذتها ودكاترتها واطبائها الذين غلبوا دوما مصلحة الوطن في وقت الازمات ولعل أبرزها وأقربها زمنا أزمة كوفيد 19″.
وشهد هذا الاحتفال تكريما لقرابة مائة من أساتذة كلية الطب بتونس المحالين على شرف المهنة منذ 5 سنوات في أجواء مؤثرة ومليئة بمشاعر الامتنان والعرفان.