الأخبار

مجلس الأعمال التونسي الاردني المشترك يقرر تشكيل لجان قطاعية لوضع استراتيجية تعاون طويلة المدى

تونس.الكوتيدان- انعقد بداية هذا الأسبوع عن بعد مجلس الأعمال التونسي الأردني المشترك ، و شارك في الاجتماع أعضاء المجلس في البلدين برأسة سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عن الجانب التونسي، وبمشاركة نائب رئيس المنظمة حمادي الكعلي وسفير تونس بالأردن خالد السهيلي وسفير الأردن بتونس ماهر الطراونة ونائل رجا الكباريتي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة الأردن عن الجانب الأردني.

و قرر  المجلس تشكيل لجان قطاعية تجارية وصناعية مشتركة ووضع إستراتيجية عمل طويلة الأمد لاختيار القطاعات الاقتصادية الحيوية في البلدين.كماعبروا عن رغبة حقيقية  تحدوهم لتعزيز العلاقات الثنائية خاصة في ظل الأزمة التي يمر بها العالم جراء أزمة كورونا.

ودعا المجلس  إلى ضرورة تشجيع الاستثمار المشترك في كل المجالات وتطوير التبادل التجاري وحل مشاكل النقل البحري ومعوقات التصدير ومتابعة اجراءات الخط المنتظم للنقل البحري وتعزيز الاستفادة من اتفاقية أغادير.
واتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة صلب مجلس الأعمال لإعداد دراسة حول معوقات التجارة بين البلدين ووضع الحلول المناسبة لها، فضلا عن بحث سبل تدعيم الخدمات اللوجستية بين البلدين ودراسة الفرص الاستثمارية في مجال التخزين والصناعة والخدمات اللوجستية.
وأثيرت خلال الاجتماع مسائل تتعلق بدور المجلس في التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين وتبادل المعلومات حول القوانين وحركة التجارة والتصدير والاستفادة من تجربة البلدين في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
واتفق الطرفان على عرض توصيات المجلس على اجتماعات اللجنة الوزارية التونسية الأردنية المشتركة القادمة علما وان هذا الاجتماع يعقد تحت اشراف وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد ووزيرة الصناعة والتجارة والتموين بالأردن مها علي .
و الجدير بالذكر أن مجلس الأعمال التونسي الأردني تأسس يوم 5 جويلية 1996 بسوسة بين الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية من جهة وكل من غرفة تجارة الأردن وغرفة صناعة الأردن من جهة أخرى.
وكان  الجانبان  قد وقعا خلال شهر جويلية 2020 بروتوكول اتفاق إضافي للمجلس بمناسبة زيارة وفد تونسي لأصحاب الأعمال إلى عمّان .