الأخبار

 مسؤول أمريكي خلية الرهائن الامريكية في إسرائيل قدمت دعما لعملية “النصيرات”

وكالات. الكوتيديان أنتار- لم يمض عل عملية مخيم النصيرات ساعات عديدة حتي تكشفت للعالم جوانب من هذه العملية الغادرة والتي راح ضحيتها أكثر من 200 شهيد فلسطيني فضلا عن 400 مصاب .فقد أكد مسؤول أمريكي لموقع "أكسيوس" إن خلية الرهائن الأميركية في إسرائيل، قد قامت بدعم جهود إنقاذ الرهائن الأربعة، في النصيرات، وسط قطاع غزة.

ولم يكشف المسؤول الأميركي تفاصيل عن طبيعة الدعم الذي قدمته الخلية الأميركية لإسرائيل من أجل تحرير الرهائن الأربعة الذين كانت تحتجزهم حماس منذ 7أكتوبر الماضي.
ورحب الرئيس الأميركي جو بايدن بإنقاذ الرهائن الاسرائيليين.
مبرزا أنه لن يتوقف عن العمل حتى يعود جميع الرهائن إلى ديارهم ويتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار.
وسبق أن عرضت واشنطن على إسرائيل تقديم معلومات استخباراتية حساسة لمساعدتها على تحديد موقع قادة حماس والعثور على الأنفاق، مقابل التراجع عن عملية اجتياح واسع لرفح.
وردا على الدعم الأميركي في عملية تحرير الرهائن أكدت حركة حماس أن “ما كشفت عنه وسائل إعلام أميركية وعبرية، حول مشاركة أميركية في العملية الإجرامية اليوم، يثبت مجدداً، دور الإدارة الأميركية المتواطئ، ومشاركتها الكاملة في جرائم الحرب التي تُرتَكب في قطاع غزة”
وأضافت حماس في بيان أن هذا الخبر يكذب مواقف الولايات المتحدة- المعلنة حول الوضع الإنساني، وحرصها على حياة المدنيين .
من جهة أخرى قالت حركة حماس إنها لا تزال تحتجز العدد الأكبر من الرهائن وقادرة على زيادته.
وكان المتحدث العسكري باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري قال إنه تم تحرير 4 من المحتجزين في قطاع غزة في عملية مشتركة للجيش والشاباك والشرطة.