الأخبار

هل يكون “بايدن” متورط  في تفجير أنابيب” نورد ستريم”؟

وكالات. الكوتيديان-
أفادت قناة ” فوكس نيوز ” الأمريكية ، أنّ إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، قد تكون متورطة في تدمير أنابيب نورد ستريم”، مشيراً إلى أنّ الحكومة الأميركية أعلنت في فيفري الماضي، رغبتها في التخلص من خط أنابيب الغاز الذي يمد أوروبا.
وذكّر تاكر كارلسون، المقدم في القناة بأنّ “بايدن” هدد قبل 3 أسابيع من بدء العملية الروسية الخاصة في أوكرانيا، إنه لن يكون هناك نورد ستريم 2″، ومعقباً سنضع حداً له، أعدكم بأننا نستطيع القيام بذلك .وأكد كارلسون أنّ “لا يمكن اعتبار أي من كلمات الرئيس عرضية، لا سيّما بالنظر إلى الملاحظات المستخدمة”.
وأضاف المذيع ،بايدن لم يقل، سأعلّق إمدادات الغاز من روسيا إلى ألمانيا، بل قال إنه لن يكون هناك نورد ستريم، وسنضع حداً له، وسنقوم بتعطيله ..سنقوم بتفجيره . ورداً على سؤال كيف؟ أجاب بايدن أعدكم، يمكننا أن نفعل ذلك، لقد فكروا في كل شيء.
وأشار كارلسون في ذات السياق ، أن رد فعل حلفاء البيت الأبيض على هذا الحدث، جاء من وزير خارجية بولونيا السابق رادوسلاف سيكورسكي، الذي بدا مسروراً بالأضرار التي لحقت بالأنابيب ، وكتب في حسابه على مواقع التواصل ،شكراً للولايات المتحدة الأميركية .
ووصف المتحدث باسم الكرملين فرضية أنّ روسيا تقف وراء الأضرار التي لحقت بخطي “نورد ستريم” بالرواية “الغبية والسخيفة”، مشيراً إلى “نشوة البولنديين وشكرهم الولايات المتحدة بعد الحادث مذكراً بدعوة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى التخلص من “نورد ستريم 2”. وكانت الرئاسة الروسية أعلنت أنّ أمس الثلاثاء، الأضرار التي لحقت بخطي أنابيب الغاز الطبيعي، “نورد ستريم 1 و2″، قد تكون ناجمة عن “أعمال تخريبية”.