الأخبار

وزارة الصحة تعلن تسجيل سلالة جديدة محلية لفيروس كورونا

تونس.الكوتيديان- كشف مدير عام الصحة بالوزارة ، فيصل بن صالح في ندوة صحفية بمقر الوزارة بالعاصمة، خصصت للإعلان عن المتغيرات الجينية لفيروس كورونا في تونس رصد ، سلالة جديدة محلية لفيروس كورونا لدى شخصين في ولاية تونس، بمنطقتي المرسى ووادي الليل بولاية منوبة،

مشيرا إلى ان الأولى لمسن يعاني من أمراض القلب والسكري وكانت نتائج تحليله المخبري سلبية قبل ان يتبين انه حامل لسلالة جديدة، والثانية لدى شاب يبلغ من العمر 17 سنة ولم يكن حاملا للاعراض.

وأوضح بن صالح ان نتائج التقصي الأولي لم تثبت الى الان خطورة لهذه السلالة المتغيرة سواء من ناحية الأعراض او سرعة الانتشار، وهي لا تبعث على القلق، مؤكدا  أن هذه السلالة محلية تتشابه على مستوى “الجينوم 501 ” مع السلالات المتغيرة بكل من البرازيل وبريطانيا وجنوب افريقيا بالإضافة إلى بعض الخصائص الأخرى التي سيتم التعمق في دراستها خلال الأسبوع القادم للتعرف على خصائصها الوبائية لدراسة مدى تأثيرها في خطورة الإصابات وسرعة انتشار الفيروس.

و بين الهاشمي الوزير المدير العام لمعهد باستور تونس، وعضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا من جهته، أن الفيروس يتغير عندما ينتشر وعندما تمس هذه التغيرات مناطق معينة مشيرا إلى   أنه تم التفطن للسلالة المتحولة في تونس من خلال عينة عشوائية تم اخضاعها لتقطيع خاص وتقنية متقدمة من البحث.

وأوضح أن التعرف  على الحالتين سيدفع الى تكثيف عملية البحث والتحليل المتقدم لقياس مدى انتشار هذه السلالة بداية في المحيط العائلي للحالتين المسجلتين وبناء على خارطة العلاقات ليتم توسعتها بشكل اكبر في مناطق أخرى مع تعميق الدراسة الابيدمولوجية والكلينكية على مستوى المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة لهذه السلالة لقياس تأثيرها على خطورة الإصابات وكذلك على مدى انتشار الفيروس.داعيا إلى  مزيد اليقظة والتثبت من مدى علاقة السلالة الجديدة ومدى الانتشار.

وأوضحت الدكتورة هندة التريكي رئيسة مخبر الفيريولويجا السريرية بمعهد باستور تونس في سياق متصل ، أن هذه السلالة ليست متشابهة تماما مع بقية السلالات الجديدة المسجلة على المستوى العالمي وسنبحث في مدى انتشارها من عدمه على المستوى الوطني والجهوي، كما ستتم مراقبة الحالات الجديدة بأكثر دقة وإن كانت ستظهر حالات جديدة أم لا في وقت لاحق.

هذا و أكد مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، هاشمي الوزير، وفاة شخص مصاب بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا بمستشفى منجي سليم بالمرسى.

وان المتوفي يبلغ من العمر 70 عاما، كانت نتائج تحليله المخبري سلبية قبل ان يتبين انه حامل لسلالة محلية جديدة لفيروس كورونا.ولا يوجد تأكيد علمي ما اذا كانت الاصابة بالسلالة الجديدة سببا مباشرا للوفاة، مبينا ان الفقيد كان يعاني من عدة أمراض مزمنة من بينها السكري وضغط الدم والقلب.لافتا   أنه تم رصد إصابة ثانية لدى شاب يبلغ من العمر 17 سنة بوادي الليل التابعة لولاية منوبة، لم يكن حاملا للإعراض.مرجحا  تعافي الحالة الثانية من الاصابة بالسلالة الجديدة يظهرأن  سبب وفاة الحالة الاولى يعود الى تعكر الحالة الصحية للمريض بسبب ما يعانيه من  أمراض مزمنة.