الأخبار

    وزير  داخلية إيطاليا يجمع نظرائه في تونس والجزائر وليبيا  في روما للتباحث حول الحدود والهجرة

وكالات. الكوتيديان أنتار- عقد وزير الداخلية الإيطالي "ماتيو بيانتيدوزي" اجتماعا اليوم الخميس، في روما ، مع نظرائه الجزائري إبراهيم مراد والليبي عماد الطرابلسي والتونسي كمال فقيه، بحضور نائب وزير الخارجية إدموندو شيريللي المسؤول عن استراتيجيات التعاون الإنمائي الإيطالي. بحسب ما أعلنت الحكومة الإيطالية .

وتقدم الوزير الإيطالي ، في أعقاب الاجتماع، بالشكر للوزراء بالدول الثلاث على “التعاون الممتاز والمستمر ، حسب البيان الصادر عن وزارة الداخلية الإيطالية.
وأضاف ، الطموح الذي جمعنا حول طاولة هو الانتقال من التعاون الثنائي إلى تعاون استراتيجي إقليمي يمكن أن يؤدي إلى الحد من التدفقات غير النظامية للمهاجرين.
وشدد بيانتيدوزي على أن أولويتنا الإستراتيجية يجب أن تكون العمل على تعزيز أمن الحدود البرية، بدءا من منطقة الساحل ، لأنه بوصول المهاجرين إلى سواحل شمال إفريقيا وتأهبهم للإبحار نكون جميعا أضعفنا مسبقا قدرتنا على منع التدفقات غير النظامية للمهاجرين .
ونقل البيان عن وزير الداخلية الإيطالي في ختام الاجتماع الودي والمثمر ، حديثه عن بعض الأهداف التشغيلية التي يجب العمل عليها، ولا سيما تعزيز استراتيجية المساعدة على العودة الطوعية إلى الوطن بفضل غرفة مراقبة ستجتمع في الأيام القليلة المقبلة وتبادل المعلومات لمكافحة الشبكات الإجرامية التي تدير الاتجار بالبشر .