الأخبار

يوم  عسير في غزة على الجيش الإسرائيلي منذ بدء الحرب

وكالات. الكوتيديان- أكدت القناة الـ12 الإسرائيلية إن رقيبا بالجيش الإسرائيلي، من لواء جفعاتي، مات بسكتة قلبية بعد مقتل جنود تحت إمرته في قطاع غزة.مضيفة أن الجيش الإسرائيلي لم يعترف بوفاة الرقيب الذي تم تسريحه من الخدمة الاحتياطية بالجيش.في ما أفاد مقربين منه أكدوا أن وفاته ناجمة عن عدم قدرته على تحمل ما رآه في غزة .

كما أفادت مصادر إسرائيلية بمقتل 9 ضباط وجنود إسرائيليين وإصابة آخرين في هجومين منفصلين بقطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية، وذلك في “أقسى يوم” على الجيش الإسرائيلي منذ بداية الحرب.
وذكرت المصادر، إن أحد الهجومين أدى إلى انفجار ذخيرة بشاحنة، مما أسفر عن مقتل وإصابة جنود، أما الآخر فهو قصف لمبنى فيه جنود جنوبي القطاع.
وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس ( ، إنها أفشلت محاولة إسرائيلية لتحرير أحد أسرى العدو في مخيم البريج بعد تسلل قوة خاصة لمكان اعتقد العدو وجود أحد الأسرى داخله، وتم التصدي للقوة وإفشال مهمتها والاشتباك معها وإيقاع أفرادها بين قتيل وجريح، وتم التحفظ على بعض مقتنيات القوة الخاصة”.
وحسب أحدث بيانات نشرها الجيش اليوم الاثنين، فقد ارتفع عدد الجرحى من جنوده وضباطه إلى 1042 جريحا منذ بدء هجومه البري على غزة يوم 27 أكتوبر الماضي، منهم 228 جروحهم خطيرة، في حين بلغ العدد الإجمالي 2438 جريحا منذ اندلاع الحرب في السابع من الشهر نفسه.
أما عدد القتلى من الجنود والضباط الإسرائيليين فقد بلغ 510 منذ بدء الحرب، منهم نحو 180 منذ بدء الهجوم البري.
ومنذ عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر الماضي يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت حتى اليوم الاثنين 23 ألفا و84 شهيدا و58 ألفا و926 جريحا، وفقا لبيانات وزارة الصحة في القطاع، ومعظم الشهداء والجرحى من النساء والأطفال.