الأخبار

1431 قاصر تونسي “حرق” لإيطاليا خلال 2020

تونس.الكوتيديان- أكد رمضان بن عمرالناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية خلال ندوة صحفية افتراضية نظمها أمس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية خصصت لتقديم تقرير شهر ديسمبر الماضي ومعطيات إحصائية لسنة 2020 حول الاحتجاجات الاجتماعية والانتحار والعنف والهجرة غير النظامية .

وأبرز في حديثه عن المهاجرين التونسيين غير الشرعيين  إلى ايطاليا،  فأبرز أن عددهم شهد خلال سنة 2020 نموا  غير مسبوق   منذ سنة 2011 ،فإن  لم يتجاوز عدد المهاجرين التونسيين غير النظاميين الواصلين إلى ايطاليا سنة 2019 ، 2654 مهاجرا مقابل 5266 مهاجرا سنة 2018.فإن   عددهم تضاعف ليبلغ   12 ألف و 883 مهاجر سنة 2020.

وأوضح بن عمر أن التنامي الكبير لعدد المهاجرين غير النظاميين خلال سنة 2020 كان  نتيجة تأزم الوضع الصحي والاقتصادي و الاجتماعي بالبلاد، الذي عمق حسب قوله، يأس  ويقين المهاجرين  بانسداد الأفاق أمامهم وهو ما جعل عدد المجتازين للحدود التونسية في اتجاه ايطاليا يبلغ أوجه خلال شهر جويلية 2020 أي مباشرة بعد رفع الحجر الصحي الشامل ليبلغ 4145 مهاجرا مقابل 26 مهاجر خلال شهر فيفري 2020. وأشار بن عمر في جانب متصل إلى   عدد المهاجرين غير الشرعيين من  القصر غير المصحوبين والذين وصلوا إلى ايطاليا خلال سنة 2020 ، فقد بلغ عددهم 1431 مهاجرا مقابل 398 طفلا مصحوبا بأحد الأقارب، و أرجع ذلك إلى تنامي عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة واتجاههم أكثر فأكثر نحو السلوكيات المحفوفة بالمخاطر و من أبرزها اللجوء إلى الهجرة غير النظامية في ظل تنامي التفكك الأسري و تراجع دور العائلة و الدولة في تقديم الإحاطة والرعاية لهذه الفئة.