تكنولوجيا

قريبا طرح  الهاتف الذكيّ الجديد   OPPO Reno11 F 5G في تونس

تونس. الكوتيديان انتر- ستشهد الأسواق التونسية في الأيام القليلة القادمة ، إطلاق الهاتف الذكيّ الجديد من«OPPO » ، Reno11 F 5G» « . ويتميز هذا الهاتف بتصميمه الأنيق وبنيته المتينة وشاشته الرّائعة، مما سيثير إعجاب المستخدمين وهواة التكنولوجيا.

يعدّ التّصميم الأنيق والرّفيع و الخفيف ، للهاتف ، حيث يبلغ قرابة 7.54 ملم فقط ويزن 177 جراما،» « Reno11 F 5G مع بطارية كبيرة عالية السّعة، 5000 مللي أمبير في الساعة مع شحن فلاش SUPERVOOCTM» 67 « بقدرة واط.
وقد قامت الشركة المنتجة بمراجعة الهيكل العامّ للمكوّنات الأساسيّة للهاتف، وتصميم لوحة إضافية جديدة أصغر بنسبة 26% من هواتف الجيل السابق. مما يؤدي هذا إلى توفير مساحة داخليّة أكبر للبطارية، بحيث يمكن لـلهاتف الاستفادة من مزايا بطاريّة نحيفة وذات أداء فعال وطويل الأمد. فضلا عن مكوّنات مبتكرة ومواد خفيفة الوزن المعتمدة.
وهو ليس مجرّد هاتف نحيف فقط، بل هو أيضا جهاز تكنولوجيّ أنيق، إذ يقدّم تصميما مثيرا بجسيمات مغناطيسية جديدة من OPPO باللّون الأزرق المحيطي ويستخدم تقنية » OPPO Glow « ، مع عدّة خيارات من الألوان. وسيتواجد هذا الهاتف في السوق التونسيّة باللّونين: الأزرق المحيطي والأخضر الدّاكن.
إنّ تصميم الهاتف بالجسيمات المغناطيسيّة يضفي جماليّة رائعة وفريدة من نوعها . كلّ هذا يدل على اهتمام OPPO بالتفاصيل، من أجل تحسين التّصميم الدّاخلي والخارجيّ للهاتف وتقديم تجربة مذهلة.
أصبح اليوم التوجّه بارزا في الصّناعة من أجل الحصول على الشّاشات ذات الحواف الصّغرى أو بدون إطار، خاصة عندما يتعلّق الأمر بالهواتف الرّائدة والمتطوّرة ذات المظهرالغامر والمستقبلي.
وباستخدام لوحة OLED المرنة – وهي تقنية مستخدمة في الهواتف المتطوّرة ، إذ يبلغ سمك الإطار السّفلي 2.37 ملم أي أنحف بنسبة 45% من شاشات الجيل السابق ، حيث يمتد زجاج الشّاشة على كامل أطراف الهاتف. وهذه تقنية أخرى نجدها عادة في الهواتف الرّائدة ، حيث يبلغ سمك الحواف الجانبية في هاتف » « Reno11 F 5G1.47 ملم فقط للتمتّع بمظهر دون إطار.
لقد تمّ تصميم الهاتف ليدوم طويلا مع تصنيف IP65 وهو الأفضل لهذا النّوع من الهواتف. كما صمّمت OPPO أيضا منفذ USB-C ذي 16 سنا في هذا الهاتف مع سيليكون إضافي للحصول على أداء فائق. وتمّت إضافة تقنية لمقاومة الماء أيضا في أزرار الطاقة والصّوت، ممّا يجعله يتحمّل التعرّض للمطر في ظروف المختبر لمدة أطول بأربع مرّات من الجهاز المصنّف IPX4 » «