ثقافة

اختتام دورة”لأجلك يا فلسطين” الاستثنائية من مهرجان الأغنية التونسية  

تونس. الكوتيديان- اختتمت في سهرة السبت الماضي الدورة الثانية والعشرين من مهرجان الأغنية التونسية، الذي تواصل على مدى 3 أيام، معدّلة بوصلتها على فلسطين والأحداث المأساوية التي يعيشها قطاع غزة منذ ما يزيد عن خمسة أشهر.

كانت دورة استثنائية ، انطلقت يوم 14 مارس ، لأجل فلسطين و مساندة لأهالي غزة ونصرة للمقاومة وتنديدا بمجازر الاحتلال الإسرائيلي، دورة استثنائية فسحنا فيها المجال للفنان التونسي ليعبر عن مساندته لفلسطين وللمقاومة ، عبرت مديرة الدورة سلوى بن حفيّظ في كلمتها التي رحّبت فيها أيضا بالحاضرين وفي مقدّمتهم عدد من السفراء وممثلي البعثات الديبلوماسية والقنصلية المعتمدين بتونس.
انطلقت السهرة الأخيرة من هذا المهرجان بقصيدة”لغزة ما يستحق الحياة” ،للشاعر خالد الوغلاني الذي حيّى في قصيدته فيها صمود أهالي غزة وصمود المقاومة.
الفنان الشاب محمد علي شبيل أوّل المطربين المصافحين لجمهور سهرة الاختتام، حيث أدّى بصوته المدوّي في أرجاء مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة أغنية فيروز “شوارع القدس العتيقة”. وبما أن الشعب الفلسطيني عاش معاناة التهجير ، ثم غنّى الفنان مهدي عياشي للفنان اللبناني الراحل ملحم بركات “موعدنا أرضك يا بلدنا مهما تغرّبنا وبعدنا”.
وكرّمت الفنانة ليلى حجيّج المرأة الفلسطينية المكافحة والصامدة بأغنية حملت عنوان “دمع النساء ما يهون”. وحيّى الفنان صالح حميدات صمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بأغنية بعنوان “أنا صامد”.
ولم تغب الأغنية الملتزمة عن سهرة اختتام مهرجان الأغنية، إذ حضرت مجموعة البحث الموسيقي بقيادة الفنان نبراس شمام وغنّى لفلسطين “هيلا هيلا يا مطر”. إثر ذلك أدّى الفنان محمد بحر فغنّى “دير البلح” وهي إحدى المدن والقلاع الصامدة في وسط قطاع غزة. وأطلّ الفنان جمال قلة على الجمهور مردّدا أغنية شقيقه الراحل الهادي قلة “بابور زمر”. وأدى الفنان رضا الشمك “تكبّر”.
أما ضيفة الشرف الفنانة اللبنانية أميمة الخليل ، جمهور المهرجان للمرة الثانية، فشدت ب “سلامات”. وبطلب من منشط السهرة الإعلامي حاتم بن عمارة، أعادت أميمة الخليل تأدية “عصفور طل من الشباك”.وحرّكت الفنانة رنا زروق حماسة الجمهور عندما صدحت بالأغنية الشهيرة “وين الملايين” .
واختتم السهرة م الفنان رؤوف ماهر الذي غنى للمرأة وللوطن وللأم وللأخت “الصنديدة” وحيّى المقاومة بأغنية “دكوا الدبابة”.
وتولّت الهيئة المديرة للدورة 22 من مهرجان الأغنية التونسية تكريم الفنانين المشاركين الذين تمّ انتقاء أعمالهم لتأثيث هذه الدورة التي أقيمت تحت شعار “لأجلك يا فلسطين”. وهؤلاء المشاركون المكرمون هم أحمد عنتر وناجحة جمال وأميمة الحوات ونادية القصيبي وهيفاء بن عامر وعز الدين خلفة وعفيفة العويني ومرام بوحبل والثنائي رشيد الماجري وخليل الباهي. كما تمّ تكريم عدد من العازفين ضمن الفرقة الوطنية للموسيقى وهم سليم الجزيري وحسين بن ميلود وفراس بن سليمان ورياض البدوي وخالد الكلبوسي.