الأخبار ثقافة

الجمعة القادم انطلاق الدورة 38 لمعرض الكتاب بتونس تحت شعار التضامن  مع فلسطين

تونس. الكوتيديان انتر- تنطلق يوم الجمعة القادم بقصر المعارض بالكرم ، الدورة الثامنة والثلاثون (38 ) لمعرض تونس الدولي للكتاب التي ستقام من 19 إلى 28 أفريل الجاري ،مشاركة 25 دولة، وسيكون شعارها التضامن مع الشعب الفلسطيني، وفق ما أكده رئيس لجنة تنظيم المعرض محمد الصالح القادري.

وأشار إلى أن الدورة الجديدة ستضم 314 جناح عرض منها 154 من تونس و160 لعارضين عرب وأجانب، ستحتوي أكثر من 109 ألاف عنوان، يعرضها الناشرون ، فضلا عن عشرين جناحا رسميا للوزارات والمؤسسات والهياكل الوطنية والإقليمية والدولية فضلا عن الصناديق الأممية وغيرها. كما برمج القائمون على هذه الدورة 280 ورشة للأطفال تتوزع على 7 أجنحة.
وبهدف تقريب الكتاب بشتى أنواعه ومحامله، للأطفال بمختلف الأشكال الإبداعية تم إعداد برنامج ثري ومتنوع (موسيقى – أدب- فنون الخط…) كما تم إدراج الواقع الافتراضي والمعزز ضمن البرمجة، بالتعاون مع عدة شركاء على غرار وزارة تكنولوجيات الاتصال ومركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي وسيقع إسناد جوائز تشجيعية للأطفال المتميزين المشاركين في الورشات وذلك يوم 28 أفريل في اليوم الختامي للمعرض.
تكريم فلسطين
وبين القادري أن اختيار التضامن مع فلسطين شعارا للدورة أن هذا التضامن يأتي للتنديد بجرائم الاحتلال، كما يأتي لكسر الحصار الفكري لأن المسألة اليوم تتعلق بمعركة وجود ثقافي، مشيرا إلى أن المحافظة على التراث الثقافي تعد لب الصراع.
وأوضح عادل خذر عضو الهيئة المديرة ورئيس اتحاد الكتاب التونسيين أن تكريم فلسطين سيكون من خلال برمجة مجالس حوارية حول “هوية الفلسطين” و”مصير الإنسان الفلسطيني” و”سردية الإبادة والمقاومة” و”فلسطين في الأدب التونسي” الى جانب ندوة بعنوان “المقاومة وقضايا الالتزام في الفكر والفن والأدب”، مشيرا إلى أن البرمجة الثقافية تم خلالها مراعاة السياق السياسي والثقافي الراهن.
وكشف عن عدد من الضيوف الذين سيشاركون في هذه الفعاليات الفيلسوف والمفكر الفلسطيني الدكتور أحمد البرقاوي إلى جانب الكاتبة الفلسطينية عدنية شبلي والكاتب زياد خداش والكاتب حسن حميد بن أحمد.
إيطاليا ضيف شرف
وستتميز المشاركة الإيطالية في هذه الدورة ن باعتبارها ضيفة حيث ستشارك بجناح يمتد على 200 متر مربع وستتضمن البرمجة ورشات للأطفال وعروض أفلام وقراءات شعرية ولقاءات مع كتاب وفنانين ومبدعين من مختلف المشارب الفنية والأدبية من بينهم “ألفونسو كامبيسي” و”روزي كاندياني” و”ايفيليا سانتانجيلو” وعزة الفيلالي وعبد العزيز قاسم وجوزيبي كونتي ومريم ذويب وسيلفيا فينزي وكلاوديو بوزاني وبيار فرنكو بروني وروبرتو مركاديني وغيرهم.
وقدم مدير المعهد الثقافي الإيطالي خلال الندوة لمحة عن برمجة البلد الضيف، كما تقدم بالشكر لتونس على الاستضافة، التي تأتي تجسيدا لعمق العلاقات بين البلدين وتجذيرها.
هذا وستسجل الدورة 38 حضور ضيوف من عديد البلدان من بينهم الكاتب والفيلسوف الفرنسي ألن جونيون والفيلسوف والمفكر الفلسطيني أحمد البرقاوي والروائي الجزائري واسيني الأعرج إلى جانب المستشار محمود بيرم حفيد الشاعر بيرم التونسي، وكذلك نجل الشاعر الكويتي الراحل عبد العزيز سعود البابطين، فضلا عن تكريم الشاعر الراحل محمد الغزي.كما ستكون للدورة ضيوف في إطار “الأيام الثقافية الدولية” ضمن برمجة فيها احتفاء بكتاب من لبنان والسنغال والأرجنتين واليمن وموريتانيا والصين والكويت وإسبانيا.
و ستستصيف على غرار الدورات السابقة، هذه الدورة 6 ولايات / سيقدم ممثلون عنها بمناسبة المعرض خصوصيات كل جهة حيث يكون زوار المعرض في دورته الثامنة والثلاثين على موعد مع ممثلي ولايات المنستير وقابس والقيروان وصفاقس والكاف وأريانة.
منتديات
كما يستضيف منتدى الكتاب التونسي عددا من المبدعين والباحثين والجامعيين للتعريف بالإصدارات الجديدة من بينهم الدكتور سمير بشة الذي سيتولى تقديم موسوعة الموسيقى التونسية، ومحمد الكيلاني الذي سيقدم “الكتاب الرياضي” فيما يقدم هشام بن عمار كتاب “صورة وخيال”
وتحت عنوان منتدى المؤسسات سيكون زوار المعرض على موعد مع مجموعة من الأنشطة التي تقام ببادرة من المؤسسات الراجعة بالنظر لوزارة الشؤون الثقافية منها دار الكتب الوطنية وبيت الرواية ومعهد تونس للترجمة ومركز تونس الدولي للاقتصاد الثقافي الرقمي إلى جانب منتديات عدة هياكل أخرى.