ثقافة

الهيئة العربية للمسرح تطلق مسابقاتها لعام 2022

تونس. الكوتيديان- أطلقت الهيئة العربية للمسرح مسابقاتها في التأليف والبحث للعام 2022، الموجهة للكبار، ومسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال في نسختيهما الخامسة عشرة، والمسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي، المخصصة للباحثين الشباب حتى سن الأربعين في نسختها السابعة، وكعادتها تعمل الهيئة على تناول الأسئلة المشتبكة مع واقع يعيشه .العالم

وقدم  الإعلان   المسابقة مؤكدا فيه ما يعيشه العالم موجات مجنونة من الموت، موت بأشكال وأعداد ووسائل وأسباب لم تعرفها الإنسانية بكل هذه الكثافة والبشاعة،  ،   و بات الموت مَجَازٌ حين تعز الحياة؛ من هنا، ومن كون المسرح فعل حياة وحياة فعل، لا بد من نصوص تدافع عن الحياة في وجه هذا كله، وعليه نضع هذه الثيمة الناظمة للنسخة الخامسة عشرة من مسابقة تأليف النص الموجه للكبار   التي تنظمها الهيئة العربية للمسرح في إطار البرنامج الثقافي والفني الذي وضعته، وخصت هذه النسخة بناظم درامي (نصوص تنتصر للحياة في مواجهة الموت  ) نصوص تنتصر للحياة في مواجهة ضروب وأشكال وأسباب وفنون الموت.

وتستمر الهيئة العربية للمسرح في برنامجها الثقافي والفني الاستراتيجي الذي وضعته للمساهمة في تنمية المسرح العربي ونصوصه وتحفيز الكتّاب المسرحيين العرب؛ على الاهتمام بمسرح الطفل، بتنظيم النسخة الخامسة عشرة من مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للأطفال للعام 2022 والتي خصصت لنصوص كُتِبَتْ ضمن ثيمة (نصوص تحتفي بالأبطال من الأطفال أصحاب الابتكار والإبداع والإرادة والتحدي)، نصوص تتفاعل مع حياة الطفل المعاصر، وتفتح أفق المستقبل، نصوص تساهم في بناء وتكوين الطفل من خلال نماذج درامية ملهمة لشخصية الطفل في النصوص المؤلفة؛ موجهة للفئة العمرية من سن 6 إلى 18 سنة.

كما إن الهيئة العربية للمسرح تسعى في عملها الاستراتيجي لتوفير مناخات الدراسات والبحث العلمي في سبيل تنمية المسرح وصولاً إلى مقاربة الشعار الرئيس الذي قامت عليه الهيئة «نحو مسرح عربي جديد ومتجدد» و «المسرح مشغل الأسئلة ومعمل التجديد»، من هنا تطلق الهيئة العربية للمسرح النسخة السابعة من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي، في العام 2022، وهي تنظر إلى النسخ الست السابقة بعين التقويم والتدقيق من أجل الوصول إلى مستويات بحثية رصينة ومجددة.

وفي هذه المناسبة، أكد إسماعيل عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، أن الهيئة العربية للمسرح تولي كل مفاصل العملية الإبداعية المسرحية كل الاهتمام، لذلك تعتبر هذه المسابقات روافع هامة في عملية التنمية التي نطمح لها جميعاً في المسرح العربي، والهيئة حريصة على إيلاء معاصرة هذه المسابقات لواقعنا ما يعكس أهمية دور المسرح في التغيير والتنمية.