رياضة

بايرن ميونيخ سيد الكرة الأوروبية

وكالات. الكوتيديان توج بطل دوري أبطال أوروبا بايرن ميونيخ بكأس السوبر الأوروبية أمس الخميس بعد هزمه لفريق إشبيلية الإسباني، بطل الدوري الأوروبي، 2-1 بعد تمديد الوقت في العاصمة المجرية بودابست. ووالتتويج الجديد هو اللقب الثاني للفريق في كأس السوبر الأوروبية والرابع له هذا الموسم بعد مسابقة دوري أبطال أوروبا والدوري والكأس المحليين.

وبهذا الفوز ، فرض فريق بايرن ميونيخ الألماني، بطل أوروبا، نفسه سيدا بكل المقاييس   على الكرة الأوروبية وكان ليون غوريتسكا سجّل في الدقيقة 34  والبديل الإسباني خافي مارتينيز في الدقيقة 104  هدفي بايرن والأرجنتيني لوكاس أوكامبوس هدف إشبيلية في الدقيقة 13 من ركلة جزاء  .

وواكب المباراة في المدرجات نحو  16 ألف متفرج، وسط اجراءت صحية صارمة فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم   والسلطات الصحية في الدولة المنظمة.

 وكان رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم  السلوفيني ألكسندر تشيفيرين دافع الخميس عن قرار السماح للمشجعين بحضور المباراة على الرغم من المخاوف التي أثيرت في العاصمة المجرية تعتبر بؤرة لتفشي فيروس كورونا المستجد.

ورغم أن الفريق البافاري كان أفضل، إلا أن التقدم كان للفريق الأندلسي الذي افتتح التسجيل عبر ركلة جزاء نفذها أوكامبوس بنجاح على يمين نوير، احتسبها الحكم على النمساوي دافيد ألابا الذي ارتكب خطأ على الكرواتي إيفان راكيتيتش العائد لصفوف إشبيلية  .واحتاج بايرن لنحو عشرين دقيقة لمعادلة النتيجة عبر غوريتسكا الذي تابع تمريرة البولندي روبرت ليفاندوفسكي إلى الخلف بتسديدة بيمناه من نقطة الجزاء على يمين الحارس المغربي الدولي ياسين بونو  .

واعتمد مدرب إشبيلية خولين لوبيتيغي في وبات ليفاندوفسكي قريبا من إحراز جائزة أفضل لاعب في أوروبا التي سيتم الإعلان عنها في الأول من أكتوبر  المقبل خلال عملية سحب قرعة دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا للموسم الجديد، علما أن منافسيه عليها هما  الحارس المخضرم مانويل نوير، والبلجيكي كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي الإنكليزي.