رياضة

..وانتهت مسيرة مارادونا

الكوتيديان- ألقت الأرجنتين اليوم النظرة الأخيرة على نعش بطلها وأسطورتها الخالدة دييغو أرماندو مارادونا الذي غيبه الموت يوم الأربعاء الماضي ، عن عمر 60 عاما في منزله بضواحي بوينس آيرس، إثر إصابته بقصور حاد في القلب .

انطلق موكب جنازته بعد ظهر الخميس بالتوقيت المحلي قبل أن يوارى الثرى في أحد مقابر  ضواحي العاصمة بوينوس أيرس، وسط إشكالات داخل القصر الجمهوري، فيما سجلت صدامات مع الشرطة في الشوارع المحيطة.

ووري أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييعو مارادونا  التراب بالقرب من قبري والديه في مقبرة خاصة بالعاصمة بوينس آيرس.وقطعت مسيرة جنازة مارادونا مسافة 40 كلم، من القصر الرئاسي “كاسا روسادا” حيث جرت مراسم تأبينه، وصولا إلى المقبرة.

واحتشد آلاف الأشخاص لوداع مارادونا على الجسور، وجانبي الطرق والشوارع، طوال مسيرة العربة التي حملت نعش النجم الأرجنتيني الراحل.ولم يسمح بدخول المقبرة سوى لذوي مارادونا، وعدد من أقربائه.

وفي ملعب دييغو مارادونا، موطن نادي أرخنتينوس جونيورز ، انطلقت مسيرة مارادونا في طفولته وظهر بألوانه لأول مرة كلاعب محترف، و أطلقت الألعاب النارية مع تدفق الحشود إلى الملعب وهي تصرخ باكية “مارادوو، مارادوو”.

كما تجمع الآلاف من محبي النجم الأرجنتيني خلال الأمسية بالقرب من ملاعب الأندية التي لعب لها في بلاده، في بوينس آيرس (أرخنتينوس جونيورز وبوكا جونيورز)، وروزاريو (نيويلز أولد بويز) وكذلك في لا بلاتا حيث أشرف على نادي خيمناسيا قبل وفاته. وتجمع آخرون حول نصب “أوبيليسكو” في العاصمة وهو مكان تقليدي للاحتفال بالأحداث الرياضية.