سياحة

اخلالات صحية  وراء غلق مؤقت لوحدة فندقية والحط من تصنيف أخرى  بالحمامات   

تونس. الكوتيديان- إصدرت وزارة السياحة، ليلة أمس الخميس، قرارا بغلق مؤقت لوحدة فندقية بالحمامات إلى حين رفع الإخلال والحط من تصنيف أخرى بسبب مظاهر تتعلق بصحة المستهلك.

وجاء القراران في أعقاب حملة تفقد قام بها ، وزير السياحة محمد المعز بلحسين، إلى عدد من الوحدات السياحية بالحمامات التي تعد من أهم الوجهات للسياحة الشاطئية.
وعاين بلحسين، مستوى الخدمات المقدمة للحرفاء وجودة المنتوج والنظافة وحفظ الصحة ووقف على مدى احترام وتطبيق مقتضيات البروتوكول الصحي للسياحة التونسية، إلى جانب مراقبة منظومة التأمين الذاتي بهذه المؤسسات السياحية.

وشدد الوزير،  بالمناسبة على ضرورة تقديم أفضل الخدمات للحريف التونسي وكذلك الأجنبي ليتمكن من قضاء عطلته في أفضل الظروف خاصة من حيث الإستقبال والغرف والتنشيط والأكلات وغيرها من الخدمات السياحية
وأكد، على ضرورة متابعة الشكاوي الواردة من الحرفاء بما فيها عبر صفحات التواصل الاجتماعي والتفاعل الإيجابي والفوري معها
و الجدير بالتذكير أنه ، من غرة جانفي والى حدود يوم 20 جويلية الماضي  زار تونس  ، مليونان و626 ألف سائح بزيادة بنسبة 113 % بالمقارنة مع نفس الفترة من سنة 2021.
وتأمل  تونس استقطاب أكثر من 1 مليون سائح جزائري مع نهاية السنة الجارية  خاصة وان السياح الجزائريين يسهمون في تنشيط القطاع السياحي في تونس وإدخال حركية تجارية هامة في البلاد.