سياحة

السلك الديبلوماسي المعتمد في تونس في ضيافة السياحة التونسية

تونس. الكوتيديان- شهد قصر بلدية تونس بالعاصمة مساء الأحد الماضي مأدبة إفطار، وضعت تحت شعار " الدبلوماسية السياحية في خدمة الاقتصاد الوطني" ،على شرف السلك الدبلوماسي المعتمد في تونس دعت إليها الجامعة التونسية للمطاعم السياحية ، و بحضور عدد من الوزراء ، يتقدمهم وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد المعز بلحسين ووزير الشؤون الخارجية عثمان الجرندي و حضورا مكثفا للسفراء و رؤساء البعثات الدبلوماسية و المنظمات دولية بتونس.

وقد جسم هذا الحضور دعم الدول الشقيقة و الصديقة للقطاعات الاقتصادية التونسية خاصة منها السياحة التي. هذا ما أكد  الصادق كوكة رئيس الجامعة التونسية للمطاعم السياحية في كلمة ترحيبية بضيوفه ، ما  تمثله كقطاع  استراتيجي اقتصاديا و اجتماعيا

وأضاف أنه انطلاقا من مفهومنا الشامل للسياحة  لم يكن لهذا الجمع ا الممثل  للشعوب و المعتقدات و الحضارات أن تلتقي اليوم دون التعاون الوثيق مع وزارة الخارجية لتحقيق الحلم الذي اشتغلت عليه الجامعة التونسية للمطاعم السياحية منذ تأسيسها لتجعل من تونس ارض التسامح و مهد الحضارات قبلة العالم، لما يتوفر فيها  من مقومات و مخزون تراثي يؤهلها بان تكون بلد سياحي على مدار السنة.

وأبرز في السياق ذاته  ما يحمله هذا اللقاء من معاني التسامح و التقارب بين الشعوب وللتعريف بارث المطبخ التونسي و الذي يدعم الاتجاه الجديد للسياحة العالمية ألا وهي سياحة الطعام.

و ثمن محمد المعز بلحسين وزير السياحة الشعار الذي اختارته الجامعة التونسية للمطاعم السياحية لهذا الحدث ، مؤكدا على أهمية مساهمة السفراء و رؤساء البعثات الدبلوماسية و أشار الوزير إلى  أن هذا الحضور المميز يجسم بشكل جلي أن تطوير القطاع السياحي هو شأن وطني يجمع جميع المتدخلين.